وزراء الاستثمار والتجارة والصناعة والسياحة يبحثون مع رئيس البنك الأوروبي مستقبل التعاون المشترك

6-4-2019 | 13:57

المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة

 

ولاء مرسى

عقد وزراء الاستثمار والتعاون الدولي والتجارة والصناعة والسياحة لقاءً مع سومانترا شاكراباتي، رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، على هامش منتدى دافوس العالمى بالأردن، اليوم السبت.


تناول اللقاء المشروعات التي يقوم البنك بتنفيذها حالياً في السوق المصرى وعدد من المشروعات المستقبلية التي يعتزم البنك تنفيذها فى مصر خلال المرحلة المقبلة، وذلك على هامش مشاركة الوزراء بفعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذي تستضيفه المملكة الأردنية الهاشمية حالياً للمرة العاشرة.

وقال المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، إن الحكومة المصرية تتطلع لاستمرار وتعزيز التعاون مع البنك خلال الفترة المقبلة، بما يدعم جهود الدولة في تحقيق التنمية المستدامة وفي إطار الدعم المتواصل الذي توليه القيادة السياسية للمشروعات التنموية.

وأوضح الوزير، أن الجانب المصري استعرض خلال اللقاء أهم المشروعات الصناعية التي تدخل ضمن نطاق عمل وزارة التجارة والصناعة بما في ذلك دعم القطاع الخاص فى تطوير صناعة السيارات والتوسع فى إنشاء المجمعات الصغيرة والمتوسطة ومجالات التدريب الفنى فضلا عن التعاون المشترك لإقامة مشروعات فى دول القارة الإفريقية.

وأشار إلى أن اللقاء بحث أيضاً إمكانية قيام البنك بتمويل عدد من هذه المشروعات الصناعية خلال المرحلة المقبلة، مع إمكانية توفير تمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة الصناعية.

ولفت نصار إلى أن اللقاء تناول أيضاً بحث سبل الاستفادة من البرامج التمويلية التي يقدمها البنك للمساهمة في التحول إلى الاقتصاد الأخضر وأهمها تكنولوجيا تدوير النفايات وتقليل المخلفات والحفاظ على البيئة عن طريق تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة العاملة في هذا القطاع وغيرها من المشروعات.

وأضاف أن الجانبين بحثا إمكانية الاستفادة من البرامج التمويلية الخاصة بتمويل التجارة الخارجية من خلال تقديم المساعدة للشركات الصغيرة والمتوسطة للحصول على تمويل وتقديم الدعم الفنى لهذه الشركات لزيادة قدرتها على التصدير مع توفير برامج تدريبيه لها ورفع قدراتها المعرفية.

وقال إن مصر حريصة على استمرار التعاون مع البنك خاصةً أنها تعد عضوا مؤسسا للبنك، حيث انضمت إليه من عام 1991، وتبلغ حصتها حالياً في رأسمال البنك 21 مليون يورو، وحصلت على صفة دولة عمليات بشكل نهائي في عام 2015، الأمر الذي سمح لمصر الاستفادة من كافة البرامج التمويلية التي يقدمها.

وكشف أن البنك يركز استثماراته في مصر حالياً على عدد من المحاور على رأسها دعم تنافسية القطاع الخاص من خلال تحسين سبل توفير التمويل اللازم ودمج المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد القومي وتوفير فرص عمل للشباب والمرأة، وتحسين استدامة المرافق العامة للدولة، فضلاً عن تعزيز الحوكمة بالتعاون مع مؤسسات التمويل الدولية، وبناء القدرات للجهات المعنية من أجل تحسين المنافسة وتشجيع جذب الاستثمار.

وقال نصار، إن مصر تعد حالياً أحد أهم دول العمليات للبنك حيث وصل حجم الاستثمارات التراكمية للبنك في المشروعات التي يمولها في مصر إلى نحو 4.8 مليار يورو موزعة على 91 مشروع منها 85 تم البدء فيها فعلياً، كما تمثل الاستثمارات في القطاع الخاص حوالي 56% من إجمالي التمويل.

ونوه الوزير إلى أن استثمارات البنك في مصر موزعة على عدد من القطاعات تتضمن 31% بمشروعات البنية التحتية بقيمة 1.1 مليار يورو، و30% بقطاع الطاقة بقيمة 1.05 مليار يورو، و24% للمؤسسات المالية بقيمة 860 مليون يورو، و14% لقطاعات الصناعة والطاقة وتجارة الحاصلات الزراعية بقيمة 500 مليون يورو.

ومن جانبه أكد سومانترا شاكراباتي، رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، حرص البنك على تفعيل التعاون مع مصر خلال المرحلة الحالية خاصة في ظل محفظة الاستثمارات الضخمة والمتنوعة التي يتعاون فيها البنك مع مصر.

ولفت إلى أن محفظة التعاون بين مصر والبنك تتضمن تنفيذ عدة مشروعات في مجالات الطاقة المتجددة، والنقل، ومياه الشرب والصرف الصحي، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة أبرزها دعم مشروع الصرف الصحي في مصرف "كتشنر" بقيمة 148,3 مليون يورو ومحطة الطاقة الشمسية بنبان بأسوان بقيمة 150 مليون يورو، والتي من المنتظر عند الانتهاء منها أن تصبح أكبر محطة طاقة شمسية في العالم.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]