"التخطيط" تشارك بحلقة نقاشية عن "المراجعة الطوعية ودورها في تحقيق التنمية المستدامة" بالمغرب

5-4-2019 | 16:40

د.هالة السعيد

 

محمود عبدالله

شاركت د. هالة السعيد ، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري ومحافظ مصر بمجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية، اليوم في حلقة نقاش بعنوان "كيف يمكن للمراجعة الوطنية الطوعية المساهمة في تمهيد الطريق لتحقيق أهداف التنمية المستدامة"، وذلك على هامش مشاركتها بأعمال الدورة الرابعة والأربعين من اجتماعات مجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية والتي تنعقد على مدار يومي 5 و 6 أبريل بمدينة مراكش ب المغرب .


وخلال الجلسة النقاشية، تناولت وزيرة التخطيط الحديث حول دور المراجعة الوطنية الطوعية في دعم جهود الدول وتبادل الخبرات والتجارب وتشجيع المشاركة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مشيرة إلى أن تبادل الخبرات يعد أحد الأهداف الرئيسية للمراجعات الوطنية الطوعية، والتي يتم عرضها بصفة دورية سنوياً في المنتدى السياسي رفيع المستوى للتنمية المستدامة في نيويورك، حيث أصبحت تلك المشاركة الطوعية فرصة جيدة لاستعراض مدى التقدم المتحقق على المستوى الوطني لإنجاز الأهداف، ولإجراء ما يمكن وصفه بالتقييم الذاتي لجهودها، وبما يمثل تأكيداً من الدول على التزامها بالسير قدماً لتحقيق هذه الأهداف.

وأكدت أن مشاركة الدول لتجاربها مع باقي دول العالم يفتح الباب أمامها للاستفادة من تجارب الآخرين ويضمن الشفافية والحوار والشراكة من قبل كافة الأطراف حكومة ومجتمع مدني وقطاع خاص بما يثري تجربة وجهود الدولة لإنجاز أهداف التنمية المستدامة.

وأكدت أن مصر جاءت من أوائل الدول التي تبنت خططًا وطنية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة تمثلت في رؤية مصر 2030 والتي تم إطلاقها في فبراير عام 2016 لتشكل الإطار العام المنظم لبرامج العمل خلال السنوات المقبلة، كما حرصت مصر على أن تتسق هذه الرؤية مع الأبعاد التنموية الأممية الثلاثة الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، في تأكيد لأهمية دمج أهداف التنمية المستدامة في الخططِ والاستراتيجيات الوطنية.

ولفتت إلى ضرورة الحرص على أن تكون صياغة وإعداد وتنفيذ هذه الرؤية من خلال نهج تشاركي، يضمن مشاركة الجميع ويرسخ القناعة بأهمية دورهم في إطار من المسئولية الجماعية، وبما يسهم في تعبئة الموارد وبما يصب في الهدف الرئيسي وهو سرعة إنجاز الأهداف وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

وأوضحت أن مصر تمتلك العديد من الموارد الطبيعية والبشرية التي تمكنها من تحقيق التنمية المستدامة المنشودة، ولكن تعوق بعض من التحديات استغلال موارد مصر بالصورة الأمثل، وتدرك مصر تلك التحديات وتم رصدها في تقرير المراجعة الوطنية الطوعية، مشيرة إلى أن تلك التحديات تتمثل في إتاحة البيانات ومدى توافرها، وتوافر التمويل من أجل التنمية، والحوكمة، والنمو السكاني المرتفع.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]