"الداخلية" تواصل تفعيل مبادرة "كلنا واحد" بـ626 فرعا لكبرى السلاسل التجارية | صور

4-4-2019 | 15:48

مبادرة كلنا واحد

 

عبد الرحمن علي عطية

أطلقت وزارة الداخلية مرحلة جديدة من مبادراتها الاجتماعية والإنسانية ( كلنا واحد ) على محورين الأول - توفير السلع الأساسية للمواطنين بالتنسيق مع كبرى السلاسل التجارية، بأسعار مناسبة وأقل من مثيلاتها بالأسواق والثاني الرقابة على الأسعار وضبط الأسواق ومكافحة جرائم الغش التجاري ومنع الممارسات الاحتكارية، والتأكد من وصول الدعم لمستحقيه.


يأتي ذلك فى إطار توجيهات رئيس الجمهورية لأجهزة الدولة باتخاذ كافة الإجراءات للتخفيف عن كاهل المواطنين لتوفير السلع الأساسية والغذائية بأسعار مناسبة، وانطلاقا من تكليفات الرئيس ل وزارة الداخلية باتخاذ كل ما يلزم من إجراءات لمراقبة الأسعار والعمل على خفضها بما يتلاءم ومتطلبات واحتياجات المواطنين.

مواصلة تفعيل المرحلة الجديدة من مبادرة " كلنا واحد "

استمرارا لمبادرة " كلنا واحد " فقد واصلت وزارة الداخلية تفعيل المرحلة الجديدة من المبادرة لتوفير السلع الأساسية برعاية كريمة من رئيس الجمهورية - وذلك من خلال طرحها بعدد (626) فرع لكبرى السلاسل التجارية والمنتشرة على امتداد ربوع الجمهورية وهى (كارفور– كازيون – خير زمان – أولاد رجب – راية – إسبنس– الفرجانى – المحلاوى – هايبر – أوسكار) على مستوى الجمهورية، بجودة عالية وأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق بنسبة تصل إلى 30%، وهامش ربح بسيط مما ينعكس أثرها إيجابيا على جموع المستهلكين.


وشملت الحملة مديريات أمن القاهرة، الشرقية، الإسكندرية، الإسماعيلية، المنوفية، البحر الأحمر، أسوان، الوادى الجديد.

وتشهد المبادرة إقبالاً جماهيريًا مكثفاً وسط إشادة من المواطنين، بتوجيهات رئيس الجمهورية ، وحرصه على مساندة المواطنين من محدودى الدخل وبالجهود المتواصلة ل وزارة الداخلية للمساهمة فى خفض أسعار السلع الأساسية والرقابة على الأسواق، كما أشاد المواطنون بالتفاعل الإيجابى للسلاسل التجارية مع تلك المبادرات لتوفير السلع الغذائية بالأسواق.

مواصلة الحملات التموينية المكبرة لضبط الأسواق

إنفاذاً لتوجيهات القيادة السياسية بشأن اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة للحفاظ على صحة المواطنين، ومراقبة الأسواق للمحافظة على استقرار الأسعار وتوافر السلع، ومكافحة الغش الغذائى، والتحقق من توافر مقومات الصلاحية للسلع الغذائية.. فقد واصلت الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة الداخلية بالتنسيق مع إدارات وأقسام شرطة التموين وفروعها الجغرافية بمديريات الأمن وقطاع الأمن العام، حملاتها التموينية المكبرة لضبط جرائم الغش التجارى .


أسفرت تلك الحملات عن ضبط (110) قضايا تموينية متنوعة، أبرزها ضبط مالك مصنع غير مرخص لتعبئة السلع الغذائية بدائرة مركز شرطة الخانكة (محافظة القليوبية) لحيازته وتجميعه كميات كبيرة من السلع الغذائية "زيت طعام" مجهولة المصدر، ومعبأة داخل تنكات وإعادة تعبئتها داخل عبوات مدون عليها أسماء وعلامات تجارية مغشوشة ومقلدة لكبرى الشركات تم ضبط كمية قدرها (2 طن مستلزمات إنتاج "زيت طعام" معبأة داخل تنكات، 2460 ألفان وأربعمائة وستون عبوة مدون عليها العلامات المشار إليها "منتج نهائى")، تمهيدًا لطرحها للبيع والتداول بالأسواق، وتحقيق أرباح غير مشروعة.

ونجحت شرطة التموين فى ضبط مالك محل (غير مرخص) لتجارة الأسماك المملحة والمدخنة، بدائرة قسم شرطة الجمرك (محافظة الإسكندرية) لحيازته وتجميعه كميات كبيرة من الأسماك "سردين – رنجة " قدرها (1,500 طن ) معبأة غير صالحة للاستهلاك الآدمى لوجود تغير فى خواصها الطبيعية، وفقًا لما ورد بتقرير اللجنة الفنية المرافقة للمأمورية من مفتشى الأغذية بمديرية الشئون الصحية بالإسكندرية، تمهيدًا لطرحها للبيع والتداول بالأسواق، وتحقيق أرباح غير مشروعة، وضبط المدير المسئول عن صيدلية - بدائرة قسم شرطة النزهة (محافظة بالقاهرة) لحيازته وتجميعه كميات كبيرة من الأدوية الخاصة بعلاج أمراض (الضغط – السكر – الكبد – الجهاز العصبى – الضعف العام) قدرها ( 9,560 – تسعة آلاف وخمسمائة وستون عبوة وقرص مجهولة المصدر وغير مسجلة بوزارة الصحة، وغير خاضعة لأى تحليل طبى من الجهات المعنية بوزارة الصحة، ومحظور تداولها بالأسواق ومهربة من سداد الرسوم الجمركية وفقًا لما ورد بتقرير اللجنة الفنية المرافقة للمأمورية من إدارة التفتيش الصيدلى بوزارة الصحة، تمهيدًا لطرحها للبيع والتداول بالأسواق وتحقيق أرباح غير مشروعة.


كما تم ضبط ثلاثة من مالكى المخابز البلدية – بدائرة قسم شرطة المطرية (محافظة القاهرة) لتلاعبهم واختراقهم نظام تشغيل منظومة الخبز، بإثبات عمليات صرف خبز وهمية وبصفة يومية وتصرفهم فى كميات من الدقيق البلدى المخصص لإنتاج الخبز البلدى المدعم وبيعها بالسوق السوداء، واستيلائهم على أموال الدعم بمبلغ وقدره (299,895 جنيها) وفقًا لما ورد بتقرير الفحص المحرر بمعرفة اللجنة الفنية المشكلة من قطاع الرقابة والتوزيع بوزارة التموين وشركة تطبيقات الكروت الذكية أن المبالغ المستولى عليها تحصلوا عليها مقابل إنتاج وتصنيع الخبز دون إنتاجه فعليًا، وتحقيق أرباح غير مشروعة.

ونجحت جهود الأفرع الجغرافية لشرطة التموين بالتنسيق مع مديريات الأمن وقطاع الأمن العام فى ضبط (993) قضية تموينية متنوعة، أبرزها ضبط (19) قضية أسطوانات بوتاجاز، ضبط خلالها (219 أسطوانة بوتاجاز، وضبط (4) قضايا مواد بترولية ضبط خلالها (51700 لتر "سولار - بنزين"، وضبط (12) قضية دقيق مدعم وأقماح، ضبط خلالها (29,100 طن دقيق، وضبط (227) قضية فى مجال مخالفات المخابز، وضبط (33) قضية فى مجال الاتجار غير المشروع بالسلع التموينية، وضبط (4) قضايا فى مجال الاستيلاء على الدعم.

وتمكنت شرطة التموين من ضبط (57) قضية فى مجال الغش الغذائى، ضبط خلالها (15,897 طن مواد غذائية متنوعة – 7973 عبوة "عصائر، ومقرمشات" – 97 قطعة حلوى وضبط (22) قضية فى مجال الغش التجارى، ضبط خلالها (1,390 طن "بويات، منظفات" – 3910 عبوة "أدوية، بويات"، وضبط (549) قضية فى مجال (المحلات العامة، الشهادات الصحية، عدم وجود تراخيص، وضبط (25) قضية فى مجال الأسماك واللحوم ومصنعاتها، ضبط خلالها (3 طن "أسماك ولحوم"، وضبط (35) قضية فى مجال بيع السجائر بأزيد من السعر، ضبط خلالها (2,858 عبوة سجائر.


كما تمكنت شرطة التموين من ضبط (4) قضايا فى مجال الثروة الحيوانية، والداجنة، والزراعية، ضبط خلالها (7,500 طن أسمدة وأعلاف، وضبط قضيتين فى مجال السلع مجهولة المصدر ضبط خلالها (9560 عبوة أدوية - 79 قطعة أجهزة كهربائى، وتواصل الأجهزة الأمنية جهودها فى مجال توجيه الحملات التموينية المكبرة لضبط الأسواق وتوفير السلع الأساسية للمواطنين.

هذا وتواصل الأجهزة الأمنية جهودها فى مجال توجيه الحملات التموينية المكبرة لضبط الأسواق وتوفير السلع الأساسية للمواطنين.