"مستقبل وطن" ينظم مؤتمرا لشرح التعديلات الدستورية في الإسكندرية | صور

4-4-2019 | 13:46

مؤتمر لشرح التعديلات الدستورية فى الإسكندرية

 

أحمد سعيد

نظم حزب مستقبل وطن، برئاسة المهندس أشرف رشاد الشريف، فى محافظة الإسكندرية، مؤتمرًا بنادي التطبيقين لمناقشة التعديلات الدستورية، تحت شعار "انزل شارك قول رأيك".. مشاركتك واجب وطنى"، وذلك التنسيق مع أمانات المرأة والمجالس المحلية والمهنيين بالحزب.

وفي كلمته أمام المؤتمر، قال المهندس كريم الكسار، أمين المهنيين، إن الدستور وثيقة تضمن للمجتمع حقوقه، وتطوره وتلبية احتياجاته، وهو ما يستلزم بعض المراجعات والتعديلات من أجل بناء مؤسسات قوية ومتوازنة ديموقراطية تستطيع القيام بالمهام المنوطة بها، ولذلك فإن التعديلات الدستورية هي استحقاق يأتي دائمًا على حسب الظروف التي تستلزم ذلك من أجل خلق نوع من التوازن والاستقرار في البلاد.

وأكد "الكسار"، ضرورة حث وحشد المواطنين على المشاركة الإيجابية في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بكل حرية، سواء كان المواطن موافقًا أو رافضًا، مشيرًا إلى أن موقف حزب مستقبل وطن الراسخ والواضح هو تأييد التعديلات الدستورية تأييدًا كاملاً من أجل مصلحة الوطن والمواطنين.

وقدم أمين المهنين، شرحًا للتعديلات المقترحة، بما يضمن تمثيلاً متوازنًا للمرأة والعمال والفلاحين والمصريين بالخارج، وإنشاء غرفة تشريعية ثانية لإثراء الحياة التشريعية، وزيادة مدة الرئاسة إلى 6 سنوات، واستحداث منصب نائب الرئيس.

من جهته، قال عبدالعزيز ياسين، إن المشاركة في الاستفتاء واجب وطني على كل مصري من أجل استكمال المسيرة التي بدأها الرئيس القائد عبدالفتاح السيسي، بعد أن أصبح للدولة المصرية دور رائد في محيطها الإقليمي، والعالمي، فقد صعد الرئيس السيسي خلال الخمس سنوات الماضية بمصر إلى رئاسة الاتحاد الإفريقي، ورئاسة مجلس الأمن، كما زاد تسليح الجيش المصري بصورة غير مسبوقة، حتى وصل إلى المرتبة العاشرة عالميًا.

ومن جانبها، أكدت شيماء السباعى، أمينة مساعد المرأة المركزية، على دور المرأة المصرية، في الحياة السياسية، مشددة على جميع الحاضرين بالنزول للتصويت على التعديلات الدستورية، موضحة أنه يجب النزول في استفتاء التعديلات الدستورية 2019 لزيادة حصة المرأة بمجلس النواب إلى 25% لأول مرة في التاريخ، لأن المرأة تمثل 49.5% من قوام الشعب المصري.

ونوهت دكتورة منى عكاشة إلى دور المرأة المصرية في كافة الاستحقاقات الدستورية السابقة، مشيرة إلى أن التعديلات المقترحة راعت ترسيخ تمثيل المرأة في مقاعد البرلمان، وضع نسبة دستورية لها (الكوتا) تصل إلى 25%، وهو ما يوفر ضمانة حقيقية لمشاركة المرأة سياسيا.

وقال النائب أبو العباس تركي عضو البرلمان عن دائرة المنتزه، إن الدساتير من صناعة الشعوب، ولذلك فإن الشعب المصري هو صاحب القرار الحقيقي في التعديلات الدستورية، من خلال مشاركته الإيجابية في الاستفتاء، مؤكدًا على أن التعديلات ضرورية من أجل الاستقرار واستكمال المشروعات والإصلاحات الاقتصادية غير المسبوقة في جميع أنحاء الجمهورية.


.


.


.