خطأ طبي ينهي مشوار لاعب وادي دجلة في الملاعب

2-4-2019 | 03:13

وادي دجلة

 

أحمد نصار

أكد تامر محب، لاعب وادي دجلة السابق، أن مشواره كلاعب كرة القدم انتهى في الملاعب، منذ 3 مواسم، بسبب خطأ طبي.


وقال محب عبر تصريحات تليفزيونية خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي هاني حتحوت، مقدم برنامج "الماتش"، المذاع على قناة "صدى البلد": "تعرضت لخلع في الكتف ولم أجر عملية، وتجددت الإصابة مرة أخرى فقمت بإجراء عملية تثبيت خلع في مفصل الكتف".

وتابع: "بعد إجراء الإشاعات أكد لي الطبيب المعالج أن العملية ستنجح وبعد مرور 45 يوما تواجدت في تدريب الفريق ولم أكن أشعر بأي شيء وحتى مباراة الزمالك في موسم 2015/2016، وخلال كرة مشتركة مع معروف يوسف، سقطت على كتفي لأصاب بخلع جديد، وتم إجراء إشاعات وقمت بعمل تقويات للكتف وبعد 10 مباريات من عودتي للملاعب مجددا كانت مباراة سموحة، وخلال التحام مع إسلام محارب لاعب الفريق السكندري وقتها تعرضت لكسر في العظم وتهتك في الكتف وحينها تقرر إجراء عملية جديدة".

واختتم حديثه لاعب وادي دجلة السابق: "بعد 6 أشهر من إجراء العملية الأولى لم أستطيع أن أرفع يدي، ثم ذهبت مجددا إلى طبيب جديد وأكد لي أنني لن يمكنني ممارسة كرة القدم مرة أخرى، لكنني استمريت لمدة موسم ونصف في خوض عمليات تأهيل بغرض العودة إلى الملاعب ولكن في النهاية لم أقدر على رفع يدي مجددا وأعلنت اعتزالي".