للمرة الثالثة في تاريخه.. الترجي يتوج بلقب كأس السوبر التونسي

1-4-2019 | 21:38

فريق الترجي التونسي

 

الألمانية

توج فريق الترجي التونسي بلقب كأس السوبر التونسي لكرة القدم عبر الفوز على البنزرتي 2 /1 اليوم في المباراة التي جمعت بينهما على استاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل في العاصمة القطرية الدوحة.


وجاءت كل أهداف المباراة في الشوط الأول حيث تقدم الترجي بهدفين عن طريق أنيس البدري وطه ياسين الخنيسي في الدقيقتين 14 و17 ثم رد عبد الحليم الدراجي بهدف للبنزرتي في الدقيقة 34 من ضربة جزاء.

ولعب البنزرتي أغلب فترات الشوط الثاني بعشرة لاعبين بعد طرد وسام بوسنينة في الدقيقة 50.

ونال الترجي لقب كأس السوبر للمرة الثالثة في تاريخه بعد أن فاز باللقب مرتين من قبل في عامي 1960 و2001.

وجرى استئناف بطولة كأس السوبر التونسي بعد 18 عاما من التوقف، حيث جرت آخر نسخة من البطولة في 2001.

وجاء تتويج الترجي بلقب كأس السوبر التونسي بعد أيام قليلة من خسارته للقب كأس السوبر الإفريقي على يد الرجاء المغربي بهدفين مقابل هدف في الدوحة يوم الجمعة الماضي.

وبدأت المباراة بمحاولات هجومية من جانب الترجي بحثا عن تسجيل هدف مبكر يقربه من اللقب.

وبالفعل تقدم أنيس البدري بهدف للترجي في الدقيقة 14 بعد مجهود رائع من يوسف بلايلي قبل أن يرسل تمريرة ذكية داخل منطقة الجزاء قابلها البدري بتسديدة مباشرة بقدمه اليسرى في الشباك.

وسجل طه ياسين الخنيسي الهدف الثاني للترجي في الدقيقة 17 بعد تمريرة رائعة من يوسف بلايلي

وكاد سعد بقير أن يحرز الهدف الثالث للترجي من تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكن حارس البنزرتي وقف له بالمرصاد.

ورد فادي بن شوق لاعب البنزرتي بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكن الكرة مرت بمحاذاة مرمى الترجي تماما.

ولاحت فرصة جديدة للبنزرتي عندما اخترق عبد الحليم الدراجي دفاعات الترجي وسدد كرة قوية ولكن معز بن شريفية حارس الترجي أنقذ الموقف بثبات.

وواصل يوسف بلايلي تألقه وكاد يسجل الهدف الثالث للترجي في الدقيقة 31 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن الكرة مرت مباشرة بجوار القائم.

وحصل البنزرتي على ضربة جزاء بعد وقوع مخالفة ضد إبراهيم واتارا ليسجل منها الدراجي الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 34.

وكاد وسام بوسنينة يدرك التعادل للبنزرتي قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول بعد أن تهيأت له الكرة أمام المرمى مباشرة لكن بن شريفية خرج من مرماه في اللحظة الأخيرة وأنقذ الموقف.

وضاعت فرصة محققة للبنزرتي لتسجيل التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بعدما سدد اليون سيسي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت مباشرة بجوار مرمى الترجي.

وحصل وسام بوسنينة لاعب البنزرتي على إنذارين في غضون دقيقتين ليتعرض للطرد ويغادر الملعب في الدقيقة 50.

وكان سعد بقير قريبا جدا من تسجيل الهدف الثالث للترجي من متابعة للضربة الحرة التي نفذها بلايلي لكن الكرة مرت مباشرة من فوق الشباك.

وكاد أوتارا يحرز هدف التعادل للبنزتي في الدقيقة 67 بضربة رأس رائعة لكن الكرة مرت على بعد سنتيمترات قليلة من مرمى الترجي.

وتأثر البنزرتي كثيرا بالنقص العددي وهو ما سمح للترجي لفرض سيطرته بشكل كامل على المباراة.

ولاحت العديد من الفرص المحققة للترجي لكن دون أن يتم استثمارها على النحو الأمثل لينتهي اللقاء بفوز الفريق بهدفين مقابل هدف.