زاهي حواس: بردية وادي الجرف آخر أهم اكتشافات القرن الـ21

1-4-2019 | 15:38

الدكتور زاهى حواس

 

محمود سعد

قال د. زاهى حواس، وزير الآثار الأسبق، إن أهم كشف فى القرن 21 هو بردية وادي الجرف ، التى اكتشفها عالم فرنسى.

وأضاف حواس، خلال الندوة التثقيفية العامة عن أسرار الأهرامات ، بكلية التجارة جامعة عين شمس ، أن البردية تخبرنا عن رئيس عمال اسمه ميرر كان يرأس 40 عاملا، وكان يذهب إلى طره لقطع الأحجار التى استخدمت فى كسوة الملك خوفو مع عماله، وكانت تنقل عبر نهر النيل إلى الأهرامات ".

وأشار إلى أن المصرى القديم قطع فرعا من نهر النيل وكان يطلق عليه بحر البينى وكان متصلا بقناة تتصل بالموانى داخل الهرم يتم نقل الأحجار التى استخدمت فى كسوة الهرم الأكبر وكل هذا تخبرنا عنه البردية، مؤكدا أن رئيس العمال هذا كان يعيش فى عام 25 من حكم الملك خوفو.

وأكد أن آخر الاكتشافات الأثرية هى قاعدة الهرم في منطقة دهشور لشخصية اسمها "حات شيبست"، موضحا أنه تم الكشف عن العديد من المقابر "العمال " إلى جانب الأهرامات بعيدا عن النبلاء والموظفين.

وتابع: "كل مقابر باب الواحد بالطوب اللبن، وكل الهياكل العظمية بها تأثير فى سلسلة الظهر من تأثير الحجارة وبعض العلماء يؤكدون أن هناك آثارا للإصابة بالسرطان فى جثث العمال المكتشفة".

ولفت إلى أن العمال الذين شاركوا فى بناء الهرم الأكبر عددهم 10 آلاف عامل، موضحا أن الهرم الأكبر ما زال يحوى العديد من الأسرار، وأنهم اكتشفوا أدوات نحت تمثال أبو الهول.

مادة إعلانية

[x]