7 نساء على قمة عروش القارة العجوز

31-3-2019 | 23:16

7 نساء يحكمن أوروبا

 

إبراهيم جمال

استطاعت النساء اعتلاء كرسي الرئاسة في 7 دول أوروبية، وكان آخرها المحامية زوزانا كابوتوفا ، بعد فوزها بمنصب الرئيس في سلوفاكيا؛ لتصبح فى قائمة النساء الحاكمات فى أوروبا بعد فوزها لهذا المنصب الرفيع في ذلك البلد الذى يقع في قلب أوروبا ، واستطاع هذا الفوز الساحق لكابوتوفا أن يعزز من هيمنة "لوبي السيدات" الذى يتحكم بمقاليد الحكم في القارة العجوز.


وفي هذا التقرير نُلقي الضوء على النساء اللائي يحكمن أوروبا :

زوزانا كابوتوفا



فازت المحامية الليبرالية زوزانا كابوتوفا ، المتخصصة في قضايا البيئة في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في سلوفاكيا.

وكانت كابوتوفا، البالغة من العمر 45 شغلت منصب نائب رئيس الحزب السلوفاكي التقدمي، قبل أن تغادره، ضمن آلاف المتظاهرين الذين نزلوا إلى الشارع في 2018، إثر اغتيال الصحافي يان كوسياك وخطيبته بالرصاص.

وتتمسك كابوتوفا، التي انتقدتها الكنيسة وغيرها من المؤسسات المحافظة مرارًا بسبب موقفها من الإجهاض والمثليين، بشدة ببرنامجها الليبرالي، قائلة: إن فوزها أظهر أن سلوفاكيا ليست محافظة بالقدر الذي يعتقده كثير من الناس.

أنجيلا ميركل "المرأة الحديدية"



المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ، تعتبر من أهم وأقوى قادة العالم صنفتها مجلة فوربس الأمريكية على أنها أقوى امرأة في العالم التي تقود أقوى اقتصاد في أوروبا منذ 14 عاما، حيث تولت المنصب في عام 2005 ، ولا تزال مستمرة حتى الآن.

تعد أول امرأة تتولى منصب المستشارة الألمانية، حيث تولت هذا المنصب لمدة 3 مرات متتالية، لتغيير خريطة بلادها، لتصبح أقوى اقتصاد أوروبي على الإطلاق، وكانت زعيمة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي مدة 18 سنة حتى 2018.

تيريزا ماي


تيريزا ماي ثاني امرأة تتولى رئاسة الوزراء في تاريخ بريطانيا بعد مارجريت تاتشر، بعد أن قبلت الملكة إليزابيث الثانية استقالة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون.

خاضت تيريزا ماى معارك شرسة بشأن التوصل إلى اتفاق للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وشغلت منصب وزيرة الداخلية في الحكومة البريطانية في أكتوبر عام 1956 وأكملت تعليمها في مدينة أوكسفورد شمال لندن، ثم بانتخابها نائبة عام 1997 بمنطقة ميدنهيد.

خلف ملامحها الهادئة، أظهرت جاسيندا آردرن رئيسة وزراء نيوزيلندا، وجها آخر حاد وصارم عندما تعلق الأمر بأرواح أشخاص يعيشون في البلد الذي تتولى قيادته.

جاسيندا أردرن


جاسيندا أردرن رئيسة وزراء نيوزلندا الأربعون هي أصغر رئيسة حكومة في العالم، بعد أن تولت منصبها كرئيسة وزراء لنيوزلندا في سن السابعة والثلاثين.

تولت جاسيندا زعامة حزب العمل النيوزلندي منذ أغسطس 2017 وكانت عضوًا في البرلمان إذ انتخبت لعضويته لأول مرة في الانتخابات العامة لعام 2008.

نالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن ، إعجاب العالم بعد الهجوم الإرهابي على مسجدين بنيوزيلندا، بعد أبدت تعاطفا شديدا تجاه الضحايا وأسرهم، وظهرت مرتين وهي ترتدي الحجاب، في زيارتين للجالية المسلمة. والتقطت العدسات صورها وهي تربت على أكتاف البعض، وتحتضن آخرين.

كوليندا غرابار كيتاروفيتش



كوليندا غرابار كيتاروفيتش رئيسةُ كرواتيا الحالية. تولَّت منصبها في 19 فبراير 2015، وهي أول امرأةٍ انتخبها الشعب الكرواتي رئيسةً لبلاده، وأصغر الرؤساء في تاريخ كرواتيا إذ تولَّت منصبها رسميًا حين كان عمرها 46 عامًا. وقبل أن تُصبح غرابار كيتاروفيتش رئيسةً للبلاد، شغلت منصب الأمين العام المساعد للشؤون الدبلوماسية العامة في منظمة حلف شمال الأطلسي.

ونجحت كوليندا غرابار كيتاروفيتش في خطف الأنظار خلال تواجدها في مباريات منتخبها في كأس العالم المقام في روسيا.

تجيد رئيسة كرواتيا التحدث بطلاقة باللغات الإنجليزية، والإسبانية، والبرتغالية، والألمانية، والفرنسية، والإيطالية.

كيرستي كاليولايد



تعد كيرستي كاليولايد أول امرأة تتولى رئاسة إستونيا منذ أن أعلن استقلال البلاد عام 1918 والاستقلال الثاني عام 1991 وهي خامس رئيس لجمهورية إستونيا، فضلاً عن كونها أصغر رئيس منتخب، إذ كان عمرها 46 عاماً عندما تولت الرئاسة.

وكانت كاليولايد مسؤولة حكومية سابقة، حيث كانت ممثلة إستونيا في محكمة المدققين الأوروبية منذ عام 2004 بعدة عدة جولات في انتخابات الرئاسية الإستونية عام 2014 والتي انتهت بالفشل، تم ترشيحها من قبل غالبية الأحزاب البرلمانية كمرشحة مستقلة لمنصب الرئيس الخامس.

إرنا سولبرج



إرنا سولبرج رئيسة الوزراء النرويج، وزعيمة حزب المحافظين منذ عام 2004.

وعملت سولبرج عضوًا في البرلمان النرويجي منذ عام 1989 وشغلت منصب وزيرة الحكم المحلي والتنمية الإقليمية في حكومة شيل ماغنه بونديفيك الثانية في الفترة بين عامي 2001 و2005.

[x]