حركة الشباب تهاجم عدة مواقع عسكرية جنوبي الصومال

30-3-2019 | 17:35

جماعة الشباب الصومالية

 

الألمانية

ذكر تقرير إخباري، اليوم السبت، أن جماعة الشباب الصومالية، هاجمت عدة مواقع عسكرية في منطقة شبيلي السفلى بولاية هيرشبيلى جنوبي البلاد.


وأفادت إذاعة شبيلي بوقوع إطلاق نار كثيف في محيط منطقة كوريولي في بمقاطعة شبيلي السفلى، جراء هجوم شنته عناصر جماعة الشباب على مواقع عسكرية صومالية ليلة أمس الجمعة.

وأضافت، أن المعركة بين مقاتلي الشباب والقوات الحكومية الصومالية أسفرت عن سقوط ضحايا.

وقال سكان محليون، إن الجانبين تبادلا إطلاق النار من الأسلحة الثقيلة والخفيفة التي كان يمكن سماعها على مسافة بعيدة عن منطقة القتال.

ولم يصدر أي تعليق من جانب جماعة الشباب أو الحكومة الصومالية بشأن الهجوم.

ومن جهة أخرى، أضرم مسلحو جماعة الشباب النار في ثلاث شاحنات في شبيلى الوسطى.

وذكر موقع الصومال الجديد الإخبارى، أن الشاحنات المتضررة كانت على متنها أطنان من الفحم النباتي ومتوجهة إلى العاصمة الصومالية مقديشو وقام المسلحون بإخلاء سبيل السائقين الثلاثة.

وتضيف الأنباء، أن مسلحي حركة الشباب أخلوا سبيل سائقي الشاحنات الثلاث التي قاموا بإشعال النار فيها.

وفرضت حركة الشباب سابقا حظرا على إنتاج الفحم وقطع الأشجار في المناطق الخاضعة لسيطرتها، مما أثر سلبا على سعر الفحم النباتي في مقديشو والمدن الأخرى.

يشار إلى أن جماعة الشباب، المرتبطة بتنظيم القاعدة، صعدت من هجماتها على نقاط عسكرية تابعة للحكومة الصومالية وبعثة الاتحاد الإفريقي في منطقة شابيلي السفلى في الأشهر القليلة الماضية.