الاتحاد الإفريقي يدعو الى ضبط النفس في جزر القمر

30-3-2019 | 11:34

رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقى موسى فكى

 

أ ف ب

دعا الاتحاد الإفريقي كل الأطراف في جزر القمر الى "ضبط النفس" وسط أعمال العنف والأزمة السياسية التي نجمت عن انتخابات مثيرة للجدل. وعبر رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فكي عن "قلقه إزاء تدهور الوضع السياسي والأمني" في جزر القمر، في بيان صدر في وقت متأخر الجمعة.


ودخلت جزر القمر في أزمة سياسية بعد فوز الرئيس غزالي عثمان في الانتخابات التي جرت في 24 مارس فيما تقول المعارضة إن عمليات تزوير تخللتها بينما اتحد منافسوه ضده.

ووصل غزالي عثمان إلى السلطة عام 1999، وانتخب رئيسا عام 2002 وحكم البلاد منذ ذلك الحين. وأعلن فوزه بولاية رئاسية جديدة بنسبة 60,77% من الأصوات، بحسب ما قالت اللجنة الانتخابية. وسارعت المعارضة ومنظمات غير حكومية والعديد من المراقبين إلى الحديث عن حصول تجاوزات في العملية الانتخابية.

وقال فكي إنه "يأسف لأعمال العنف التي أدت إلى خسارة أرواح".  واندلعت اعمال العنف في هذه الدولة الواقعة في المحيط الهندي إثر اعتقال مرشح خسر في الانتخابات وسمته المعارضة رئيسا لسلطة انتقالية ترمي لإطاحة الرئيس غزالي عثمان. وأوقع تبادل لاطلاق النار الخميس في محيط أبرز ثكنة عسكرية في موروني ثلاثة قتلى بعيد اعتقال المرشح صليحي محمد الذي حل رابعا في الانتخابات .

واختارت المعارضة محمد رئيسا لسلطة انتقالية ترمي للإطاحة بعثمان. ويدعم كل المرشحين الخاسرين الـ12 الهيئة الانتقالية التي تعهدت إدارة "انتقال سلمي" و"حل الأزمة الناجمة عن الانتخابات ".

الأكثر قراءة

[x]