"ماعت" توثق انتهاكات حقوق الإنسان بالولايات المتحدة

27-3-2019 | 03:26

مؤسسة ماعت للسلام والتنمية

 

هايدي أيمن

كشف تقرير لمؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، عن انتهاكات بالجملة لحقوق الإنسان بالولايات المتحدة، فعلى الرغم من ادعاء الولايات المتحدة بأنها أكثر الدول احترامًا لحقوق الإنسان وتأكيدها الدائم في المحافل الدولية على مبادئ المساواة وعدم التمييز، إلا أنها عند دراسة ملفاتها الحقوقية وُجِد أنها تقوم بانتهاكات خطيرة ضد فئات المجتمع المختلفة.


وأعدت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، هذا التقرير بالتزامن مع خضوع الولايات المتحدة الأمريكية لمراجعة امتثالها لأحكام العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية (ICCPR)، وذلك في إطار اهتمام المؤسسة بالآليات الدولية لحقوق الإنسان.

وتستعرض الولايات المتحدة الأمريكية أوضاعها الحقوقية طبقا للعهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية خلال الدورة 125 للجنة حقوق الإنسان، والتي تنعقد من 4 إلى 29 مارس 2019.

وكشفت ماعت أن من أبرز هذه الانتهاكات، انتهاك حق الحياة، وتمييز عنصري ضد المسلمين، هذا بالإضافة إلى تمييز ضد المرأة بما في ذلك الزواج المبكر والعنف ضدها، ويستعرض التقرير أيضاً الانتهاكات الأمريكية ضد المهاجرين وطالبي اللجوء.

وقدمت مؤسسة ماعت في نهاية التقرير بعض التوصيات للحكومة الأمريكية، طالبتها فيها بوقف الانتهاكات والامتثال لأحكام المعاهدات الدولية التي لطالما يتشدق بها المسئولين الأمريكيين في المحافل الدولية، حيث طالبت مؤسسة ماعت الحكومة الأمريكية بوقف التمييز ضد المرأة خصوصاً من ذوي الإعاقة، وإلغاء قرار حظر السفر 3.0 واتخاذ منهجية عادلة في إصدار تأشيرات دخول الولايات المتحدة طبقا لظروف كل حالة بغض النظر عن الدين.