"عيشها صح" ندوة بجامعة المنصورة تتناول "المخدرات الرقمية" و"قطرة الكيف" و"السلوك الإدماني" بين الشباب

26-3-2019 | 20:37

ندوة بطب المنصورة

 

الدقهلية - منى باشا

استمرت فعاليات اليوم الثاني من حملة " عيشها صح " التي تقام في جامعة المنصورة ، تحت رعاية الدكتور أشرف عبد الباسط، رئيس الجامعة، وبإشراف وتنظيم قسم الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية بكلية الطب، بالتعاون مع صندوق مكافحة الإدمان برئاسة عمرو عثمان.

وتضمنت الفعاليات، ندوة "إدمان المخدرات.. أنواعها وأعراضها ووسائل التقييم والعلاج"، بمدرج عبد اللطيف أبو العلا، في كلية التجارة، حاضر فيها كل من الدكتورة، سحر الدكروري، والدكتورة رانيا حامد أستاذ الطب الشرعي والسموم، والدكتورة منار حلمي مدرس الطب الشرعي والسموم، والدكتورة نرمين الإمام المدرس بقسم الطب الشرعي، والدكتورة داليا عبد اللطيف مدرس الأمراض الصدرية، والدكتورة إيمان عبد الرازق مدرس الطب الشرعي، ومحمد سيد المشرف على برامج صندوق مكافحة الإدمان ب الدقهلية ، والدكتور محمد الشيخ طبيب بشرى بقسم الاستقبال في مركز السموم ب الدقهلية ومدرب تنمية بشرية.

وقالت الدكتورة رانيا حامد، إن الإدمان غالبا ما يبدأ بتوهم الفرد أنه سيجرب مخدر ما مرة، ولكنه لا يستطيع الابتعاد عنه لأنه يقع فريسة لإدمانه، بالإضافة إلى تناول بعض الأشخاص لمواد أو عقاقير دون معرفتهم باحتوائها على مواد مخدرة.

واستعرضت الدكتورة نرمين الإمام، نوع جديد من الإدمان مثل "قطرة الكيف" التي ظهرت في الخارج منذ عام 2012 بعد زيادة سعر الترامادول، ويتم وضعها في السوائل وعبر الحقن بالوريد أو دمجها بالهيروين، وهي تسبب أزمات قلبية أو جلطات أو عمى تام، مما دفع بعض الدول مثل الإمارات لوضع هذه القطرة في جدول المخدرات.

وأكدت الدكتورة منار حلمي، أن ممارسة الرياضة مهمة لأنها تقلل دهون الجسم إلى 10%، ولكن هناك بعض الأدوية يتم استخدامها في صالات الألعاب الرياضية تصيب الإنسان بالإدمان، مثل هرمون النمو، وأريثروبيوتكين، وبعض المكملات الغذائية والمنشطات.

ولفت الدكتور محمد الشيخ، إلى نوع جديد من الإدمان، وهو "السلوك الإدماني" الذي يتضمن تناول مواد مخدرة تساعد على التحصيل الدراسي، خاصة خلال فترة الامتحانات، وإدمان المواقع الإباحية، وإدمان الموبايل.

وتناولت الدكتورة إيمان عبد الرازق، قضية "المخدرات الرقمية"، التي تعني مقاطع ونغمات موسيقية يتم الاستماع إليها عبر سماعة الأذن، وتؤدي لتغيير في كهرباء الدماغ، وتحفيزه في محاكاة التغييرات التي تُحدثها المخدرات الحقيقية، حيث إن كل مخدر حقيقي له مقاطع موسيقية تمثله، مما يسبب انخفاضا في التذكر.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]