[x]

اقتصاد

ضعف المشاركة الخارجية وعدم توافر الأراضي الصناعية.. مشكلات تواجه صناعة الأثاث المصري

25-3-2019 | 18:54

صناعة الآثاث المصري

عبد الفتاح حجاب

أشاد محمد الأشقر، عضو غرفة صناعة منتجات الأخشاب والأثاث باتحاد الصناعات، بالإجراءات الإصلاحية التي اتخذتها مصر مؤخرا لزيادة عمليات التصنيع في مصر وزيادة القيمة المضافة للمنتح المحلي وإحلاله بديلًا للمستورد.


وقال الأشقر في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام": كنت أحد المستوردين للأثاث ولكن مع الإصلاحات الأخيرة تحولت من الاستيراد إلي التصنيع، مؤكدًا أن الصناعة المصرية هي قاطرة الاقتصاد المصري، علاوة علي ما تتمتع به الصناعة المصرية وبصفة خاصة الأثاث عالميًا.

يذكر أن صادرات الآثاث المصري انخفضت بنسبة 4% خلال الفترة من يناير إلى أغسطس من 2018 لتسجل 220 مليون دولار، مقابل 229 مليون دولار في نفس الفترة من عام 2017، وفقًا لبيانات المجلس التصديري للآثاث.

وأكد الأشقر، أن زيادة الصادرات أمر مهم باعتبار أن الصادرات المصرية هي أهم رافد من روافد جلب العملة الصعبة، في ظل ما تتعرض له السياحة وتحويلات المصريين.

واعتبر أن أهم ال مشكلات التي تحول دون زيادة صادرات الأثاث تتمثل في القواعد الجديدة لبرنامج مساندة الاشتراك في المعارض، والتي تسببت في تراجع أعداد الشركات المصرية المشاركة في المعارض الدولية أو غيابها من الأساس، خاصة أن هذه المعارض توفر للشركات المصرية فرصا كثيرة للفوز بالعقود التصديرية، مطالبا بتبني الدولة خطة للمشاركة بقوة في المعارض الخارجية وتذليل كل الصعاب التي تواجه الصناعة المصرية للتواجد خارجيا كما تفعل تركيا وغيرها من الدول.

كما تعد مشكلة عدم توافر الأراضي الصناعية للمصنعين ودخول السماسرة للاستيلاء على هذه الأراضي أحد أهم مشكلات الصناعة في مصر، مطالبا بضرورة توفير الأراضي الصناعية بشكل يضمن استفادة الصناع من الحصول على أراضي صناعية تسهم في إقامة صناعات ما يتبعها من توفير فرص عمل وزيادة الصادرات

يشار إلى أن الحكومة تستهدف مضاعفة الصادرات من 26 مليار دولار إلى 50 مليار دولار فى 2025 من خلال الإستراتيجية الجديدة للصادرات وإعادة هيكلة برنامج جديد لرد الاعباء التصديرية، والذى سيتم تطبيقه اعتبارًا من السنة المالية الجديدة.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة