اقتصاد

البورصة وأكاديمية مكافحة الفساد يطلقان برنامجا تدريبيا لممثلي 20 بورصة إفريقية

25-3-2019 | 15:41

البورصة المصرية

علاء أحمد

تطلق البورصة المصرية والأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد التابعة لهيئة الرقابة الإدارية، برنامجا تدريبيا لنحو 25 متدربا يمثلون 20 بورصة إفريقية، اليوم الإثنين، وحتى الخميس الموافق 28 مارس، لتطوير قدراتهم في المسائل المتعلقة بسوق رأس المال وتعزيز مهاراتهم في قضايا الشفافية والإفصاح.

وقال محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، خلال الجلسة الافتتاحية، إن ادارة البورصة تعمل بشكل نشط على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات مع البورصات الإفريقية من أجل استعادة دورة مصر الريادي في مجال أسواق المال إفريقيا، وزيادة معدل الاستثمارات البينية في الأوراق المالية.

وأضاف أن البرنامج التدريبي لا يقتصر على المسائل المتعلقة بتطوير وتحديث أسواق المال بل يتطرق إلى كيفية مكافحة الفساد، وتعزيز عمليات الرقابة بما يساعد في تحقيق مزيد من الانضباط والحماية للأسواق والمتعاملين بشكل استباقي، ويرفع من درجة وعيهم وخبراتهم في إدارة المخاطر المتعلقة بالسوق.

وأكد أن تحسين مهارات الكوادر البشرية ضرورة لتطوير البورصات بشكل مستدام عبر تمكينهم من صياغة سياسات محترفة تعزز من كفاءة وتنافسية مؤسساتهم المالية؛ حيث تطور إدارة البورصة حاليا بالتنسيق مع عدة بورصات إفريقية منصة ربط إلكتروني ليس فقط بين البورصات بل بين شركات الوساطة في الأوراق المالية العاملة في القارة السمراء لإزالة العوائق التي تحول دون زيادة حركة الاستثمارات بين البورصات المختلفة.

وأشار إلى أن إدارة البورصة تعمل بشكل مكثف على استكمال عملية الإصلاح الشاملة لسوق الأوراق المالية من منظور سلسلة القيمة المُضافة لتعزيز التداول والسيولة ورفع مستوى المعرفة والثقافة المالية لزيادة عدد المتعاملين للاستثمار والادخار والشركات للقيد والطرح.

وتابع: "سلسلة القيمة المُضافة تتضمن 3 محاور، الأاول محور العرض، وذلك عبر تحسين كل ماهو معروض أمام المستثمرين ورفع كفاءة وجودة الإفصاحات، ومحور الطلب عبر رفع مستويات المعرفة ونشر الثقافة المالية عبر تعزيز قنوات وآليات التواصل، والمحور الثالث، تحسين بيئة التداول عبر إاتاحة وتفعيل العديد من الأدوات والمنتجات المالية الجديدة التي تسهم في تنويع الخيارات الاستثمارية لمختلف فئات المستثمرين.

فيما قال هشام زعلوك مدير الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد، خلال كلمته الافتتاحية، إن البرنامج التدريبي المنعقد بالتنسيق مع البورصة المصرية يكتسب أهمية كبيرة في ظل تولي مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي الدورة الحالية، وهو ما يسهم في استعادة مصر دورها الريادي افريقيا في مختلف المجالات.

وتابع: أن تطوير قدرات وصقل مهارات قيادات أسواق المال في المسائل المتعلقة بمكافحة الفساد يسهم في بناء كوادر محترفة تقود عملية التطوير المنضبط بشكل قوي مستدام للبورصات الإفريقية في بيئة استثمار تتسم بالشفافية والحماية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة