الأطباء:عقوبة الاعتداء على المستشفيات في السعودية ودول الخليج غرامة مليون ريال وسجن يصل لعشر سنوات

25-3-2019 | 13:39

النقابة العامة للأطباء

 

محمد علي

طالبت النقابة العامة للأطباء، بسرعة إصدار قانون بتغليظ عقوبة الاعتداء على المستشفيات، أو أفراد الأطقم الطبية، أسوة بالدول التي تقاوم هذه الجريمة، موضحة أن تلك العقوبة وصلت في السعودية ودوّل الخليج لغرامة مليون ريال وسجن يصل إلى 10 سنوات.

وقال النقابة العامة للأطباء، إنها تابعت بكل أسف أحداث الاعتداء على معهد القلب، وتحطيم أجهزة طبية مهمة وباهظة الثمن، وذلك عقب وفاة مريض جلطة قلبية في أثناء تدخل علاجى لعمل قسطرة له، مشيرة إلى أن الوفاة أمر وارد الحدوث كمضاعفات لمثل هذه الحالات المتأخرة.

وتساءلت النقابة العامة للأطباء، إلى متى ستستمر هذه التعديات على الأطقم الطبية بمختلف المستشفيات المصرية؟ مما يؤثر سلبًا على علاج المرضى وتعطيل عمل المستشفيات واستعداد الأطباء للتدخل في الحالات الحرجة والمتأخرة؟

وطالبت النقابة بمواجهة مثل هذه التعديات بإجراءات قوية وحاسمة تمنع تكرار هذه الجريمة أو التفكير فيها والإيقاف الفورى لكل ما يسبب الشحن المجتمعى العدائى ضد الأطباء، وإيقاف حملات التشويه الإعلامى بمختلف وسائله ضد الأطباء.

كما طالبت بتفعيل الإجراءات الأمنية وتشديد الحراسة على المنشآت الصحية، وإيقاف التصالح فى قضايا الاعتداء على الأطباء والمنشآت الصحية، وسرعة إصدار قانون بتغليظ عقوبة الاعتداء على المستشفيات أو أفراد الطاقم الطبي أسوة بالدول التي تقاوم هذه الجريمة، ففي السعودية ودوّل الخليج وصلت العقوبة لغرامة مليون ريال وسجن يصل لعشر سنوات.