وكيل "الوطنية للصحافة": إذا أجبرنا "بي بي سي" على الاعتذار سيحترمنا الإعلام الأجنبي

24-3-2019 | 18:14

الدكتور عصام فرج

 

أحمد عبد العظيم عامر

قال الدكتور عصام فرج وكيل الهيئة الوطنية للصحافة القومية، إنه يؤيد دعوة الهيئة العامة للاستعلامات بمقاطعة هيئة الإذاعة البريطانية وعدم التعامل معها من مجموعات النخبة المصرية ردًا على الإساءات المتكررة التي وجهتها "بي بي سي"، لمصر.


وأوضح فرج في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام"، أن رئيس الهيئة العامة للاستعلامات سبق له وأن استدعى ممثل هيئة الإذاعة البريطانية في مصر أكثر من مرة وسلمه عدة رسائل حول تجاوزات هيئة الإذاعة البريطانية بحق مصر والشعب المصر.

وأشار فرج إلى أن الرسائل التي سلمها ضياء رشوان لممثل هيئة الإذاعة البريطانية بمصر كانت تتضمن ملاحظات مهنية ليست لها أي أبعاد سياسية، مشددًا على أن هيئة الإذاعة البريطانية كانت تحاول كل مرة احتواء الأزمة ثم تعاود الكرة بتجاوزات وإساءات جديدة بحق مصر.

وتابع: "الآن الهيئة العامة للاستعلامات تحت قيادة ضياء رشوان تحتاج إلى أن يلتف حولها النخبة السياسية والإعلامية المصرية لمواجهة حملات التشويه التي تقوم به هيئة الإذاعة البريطانية بحق الشعب المصري".

وأضاف: "ضيا رشوان لديه من الأدوات ما يستطيع به أن يردع "بي بي سي" عن تجاوزاتها بحق مصر"، مؤكدا أن ما يحتاج إليه رشوان هو الدعم من النخب السياسي والإعلامية.

ودعا وكيل هيئة الصحافة الوطنية الصحفيين والإعلاميين الذين يعملون في "بي بي سي" إلى اتخاذ موقف حازم ضد التجاوزات في حق وطنهم وأهلهم المصريين".

ونوه فرج إلى أن حملات التشويه والتربص التي تقوم بها بي بي سي ضد مصر ليست حديثة وإنما هي منذ ثورة 23 يوليو، موضحا أن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر أطلق إذاعة صوت العرب للرد على حملات التشويه التي تقوم بها هيئة الإذاعة البريطانية ضد مصر.

واختتم فرج تصريحاته بالقول: "إذا نجحنا في إجبار "بي بي سي" على الاعتذار بعد الالتفاف حول الهيئة العامة للاستعلامات وتأييد مواقفها سوف يحترمنا الإعلام الأجنبي وبالتالي العالم بأكمله.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]