"السيستم واقع".. أبرز شكاوى طلاب أولى ثانوي في أول تطبيق لاختبار "التابلت".. والوزارة: لا داعي للقلق

24-3-2019 | 17:53

التابلت

 

إيمان فكري

حالة من الارتباك والخوف شهدها طلاب الصف الأول الثانوي، في أول أيام الامتحانات الإلكترونية المنعقدة على أجهزة التابلت، التي انطلقت صباح اليوم الأحد، لتدريبهم على نظام التقويم الجديد من خلال استخدام التابلت، حيث اشتكى عدد من الطلاب من بعض المعوقات التي تعرضوا لها، والتي تسببت في عدم قدرتهم على أداء الامتحان في الموعد المحدد لهم، وتأجيلها من الموعد المقرر لها في الساعة 9 صباحا، لحين إصلاح المنظومة الإلكترونية، بالإضافة إلى عدم قدرة المعلمين على مساعدة الطلاب، نظرا لعدم إلمامهم ومعرفتهم بتفاصيل عمل التابلت.

وأتاحت وزارة التربية والتعليم، الامتحان التجريبي للطلاب لمدة 12 ساعة بداية من التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء، ويمكن للطلاب بدء الامتحان في أي ساعة خلال الساعات المحددة، على أن يكون الزمن المخصص للإجابة 3 ساعات، منذ بدء الامتحان، ويدخل الطالب على موقع الامتحان الإلكتروني عن طريق اسم المستخدم وكلمة السر الخاصة به، بالإضافة إلى "كود" الامتحان المكون من 9 أرقام والذي يتسلمه من المعلم بالفصل.

"بوابة الأهرام"رصدت  عدد من الشكاوي لطلاب الصف الأول الثانوي في اليوم الأول للامتحانات الإلكترونية الأولى، والتجريبية الثانية، باستخدام التابلت.

"السيستم واقع"

شهدت الكثير من المدارس مشكلات تقنية بنظام العمل الإلكتروني أو ما وقالو ا عن "وقوع السيستم" الخاص بأكواد الامتحانات، الأمر الذي تسبب في قيام مديري المدارس وبعض المعلمين بجعل الطلاب ينتظرون داخل فصولهم لحين التواصل مع الوزارة وإيجاد حلول سريعة، محاولين تهدئة الطلاب بدعوى "الامتحان تجريبي فقط ملوش لازمة، ومش هينضاف للمجموع"، ولكن دون نتيجة حيث لم تعلن أي مدرسة حتى الآن تمكنها من إتمام الإمتحان حتى في المدارس التي حصلت على الكود، حيث أنه بمجرد فتح الطلاب الموقه لم يتمكنوا من استكمال الامتحان لتعطيل الموقع، فطالب المعلمين الطلاب بالعودة للمنزل وانتظار إتاحة الموقع وأداء الامتحان.

تقول إيناس إبراهيم طالبة بإحدى المدارس في منطقة الزيتون، لـ "بوابة الأهرام"، إن شريحة الإنترنت الخاصة بجهاز "التابلت" لم يتم تفعيلها حتى الآن بالمدرسة، مؤكدة أن المعلمين حاولوا تهدئتهم بأنه لا داعي للتوتر لأنه مجرد امتحان تجريبي، وهناك الكثير من الوقت حتى يتم إصلاح المشكلة، "الامتحان ملوش لازمة، ومافيش داعي للتوتر، روحوا البيت لحد ما المشكلة تتصلح".

كما قالت منار أحمد طالبة بنفس المدرسة، أنهم لم يتسلموا كود الامتحان حتى الآن، كما أن هناك صعوبة بالغة في تحميل رابط الامتحان، منوهة بأن إدارة المدرسة طلبت منهم الانتظار والامتحان من البيت، حتى يتم إصلاح المشكلة.
فيما أكد عدد من الطلاب، أنهم لم يتمكنوا من فتح موقع الامتحان على الرغم من الحصول على الكود الخاص بهم وإدخاله على أجهزة التابلت، ولكنهم لم يجدوا استجابة ولم يتمكنوا من الاتصال، حيث يقول محمد إمام طالب بإحدى المدارس في الجيزة، "حصلنا على الكود الخاص بأجهزة التابلت، وعند فتحه لم نتمكن من استكمال الامتحان لتعطيل الموقع، والمدرسين قالوا لنا "السيرفر واقع"، وطالبوا من الطلاب العودة للمنزل وأداء الامتحان هناك حتى يتم إصلاح المشكلة".

فشل المعلمين
فشل المعلمين في مساعدة الطلاب على دخول نظام بدء الامتحان، مطالبين من الطلاب الانتظار لحين استدعاء أفراد من الدعم الفني، لحل مشاكل الطلاب، فيقول "عادل سعيد" طالب، إنه تم تأجيل الامتحان من الساعة التاسعة حتى الساعة الحادية عشرة ولكن دون جدوى، حيث لم يتم إصلاح المشكلة حتى الآن، مؤكدا أن المعلمين كانوا غير قادرين على المساعدة، قائلا: "في مدرسين في المدرسة مش عارفين يستخدموا التابلت أصلا".

غياب الإنترنت
غياب الإنترنت عن بعض المدارس، الأمر الذي شكل عائقا ومنع بدء الامتحانات في موعدها المقرر في التاسعة صباحا، على الرغم من وزارة التربية والتعليم أكدت الانتهاء من توصيل الإنترنت في كافة المدارس، حيث تقول رحاب محمد طالبة بإحدى المدارس في حدائق حلون، إنهم فوجوا بتعطل شبكة الإنترنت، مؤكدة أن إدارة المدرسة قالت لهم "النت واقع هنا خدوا الكود امتحنوا بره في الوقت اللي يريحكوا، قدمكم للساعة 9 بليل".

شكاوى أولياء الأمور

وهاجم البعض من أولياء الأمور نظام الامتحان عن طريق الامتحان بأجهزة التابلت عبر الصفحة الرسمية لوزارة التربية والتعليم، عبر "فيسبوك"، مطالبين بإيقاف التجربة، ووصل الأمر ببعض أولياء الأمور لتقديم شكاوى عبر الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء عبر "فيسبوك".

حيث قالت رحاب حمدي، "المفروض تكون الوزارة جاهزة لكل الاحتمالات والمشاكل، كده بيجربوا في أولادنا، والولاد نفسيتهم وحشة، إلغوا التجربة أحسن لحد ما يتم حل كل المشاكل ويجهزوا".
فيما قال أحمد عطا، "الامتحان مش راضي يفتح لحد دلوقتي، والموقع مبيفتحش، لازم يكون في حل بسرعة أو يوقفوا التجربة".

الوزارة "لا داعي للقلق"
وطالبت وزارة التربية والتعليم في بيان لها، طلاب الصف الأول الثانوي وأولياء الأمور، بعدم القلق نتيجة تأخر انطلاق امتحان اللغة العربية، بسبب بعض المشاكل التقنية والتي يتم العمل حاليا على حالها في أسرع وقت، مؤكدة أن هذا الاختبار تدريبي للطلاب ولقياس أداء المنظومة والمكونات الخاصة بالشبكات وأجهزة التابلت.

وقالت الوزارة، إن الامتحان ممتد لمدة 12 ساعة لكل امتحان، على أن تحسب مدة الامتحان بداية من فتحه على "التابلت"، بعد إدخاله الكود الخاص به والذي سيستلمه الطالب من مشرف أو أخصائي التكنولوجيا بالمدرسة، مضيفة أن الطالب متاح له أن يؤدي الامتحان في أي مكان متوافر به الإنترنت.

وأشارت إلى أن التجربة هدفها رصد كافة الأمور بعناية شديدة وبدقة عالية للعمل على حلها قبل امتحان نهاية العام، مؤكدة أن هذا الاختبار ليس به نجاح ورسوب.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة