"قلبي على ولدي انفطر".. وفاة أم أردنية بعد تشييع ابنها ضحية "مذبحة المسجدين" فى نيوزيلندا

24-3-2019 | 11:11

حادث نيوزيلندا

 

توفيت أمس امرأة أردنية سافرت إلى نيوزيلندا للمشاركة بتشييع ابنها الذي استشهد في الحادث الإرهاب ي، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الأردن ية.


وقال مدير مركز عمليات الوزارة سفيان القضاة إن "والدة أحد الشهداء الأردن يين الذين استشهدوا بالحادث الإرهاب ي في نيوزيلندا توفيت فجر السبت، بعدما شاركت بتشييع جثمان ابنها هناك" الجمعة، وفقا لـ"مونت كارلو".

وأضاف أن السيدة كانت ضمن مجموعة من أهالي الضحايا الأردن يين الذين توجهوا إلى نيوزيلندا لحضور مراسم التشييع، ولم تعط الوزارة المزيد من التفاصيل حول هوية هذه المرأة.

إلا أن موقع "خبرني" الإخباري المحلي الأردن ي قال إن المرأة تبلغ من العمر 64 عاما و"توفيت أثر نوبة قلبية، وكانت قد وصلت الى نيوزيلندا قبل ساعات من تشييع جنازة ابنها كامل درويش (38 عاما) الذي استشهد خلال الهجوم على مسجد النور، وكان قد هاجر إلى نيوزيلندا قبل ستة أشهر فقط، للعيش إلى جانب شقيقه المستقر هناك، بسبب صعوب الظروف المعيشية في الأردن ".

ونفذ أسترالي يميني متطرف يبلغ من العمر 28 عاما اعتداء على مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش راح ضحيته 50 شخصا بينهم أربعة أردنيون.

وقام المسلح، وهو من المنادين بتفوق العرق الأبيض، بتصوير الهجوم ونقله بشكل مباشر ونشر بيانا من 72 صفحة على وسائل التواصل الاجتماعي قال فيه إنه ضربة موجهة "للغزاة المسلمين".

مادة إعلانية