"مستقبل وطن" ينظم ندوة عن التعديلات الدستورية لأهالي بورفؤاد

23-3-2019 | 15:05

ندوة عن التعديلات الدستورية لأهالي بورفؤاد

 

أحمد سعيد

نظم حزب مستقبل وطن بمحافظة بورسعيد بالتنسيق مع أمانة بورفؤاد أول بالحزب، ندوة بمدينة بورفؤاد، تحت عنوان "انزل وشارك..قول رأيك"، وذلك في إطار الندوات التي ينظمها الحزب في جميع أقسام المحافظة للتوعية ب التعديلات الدستورية وأهمية المشاركة السياسية، بحضور غريب عطية، المستشار القانونى لمديرية التربية والتعليم، والدكتور محمد عبد النعيم، عميد كلية الحقوق بجامعة بورسعيد، والدكتور محمود حسين، عضو مجلس النواب ونائب الحزب، وعادل اللمعى، أمين عام الحزب ببورسعيد، وبمشاركة هيئة مكتب المحافظة وأمناء الأقسام وهيئات مكاتبهم المختلفة والعديد من أهالى بورفؤاد.


وناقش الدكتور محمد عبد النعيم، عميد كلية الحقوق بجامعة بورسعيد، التعديلات الدستورية من حيث المبدأ وشروط التعديل، واستعراض المواد المراد تعديلها ومقارنتها بالنصوص الأساسية، وتجارب الدول المختلفة مثل فرنسا وألمانيا في المواد الدستورية والتجربة المصرية منذ 1930 حتى الآن.

كما ناقش "عبد النعيم"، نقاط التعديل الدستور ومدي الحاجة إليها، وأهمها مجلس الشيوخ لمساعدة مجلس النواب بخبراته وتعديل السلطة القضائية وتعيين نائب أو أكثر للرئيس يكون لهم اختصاصات لمساعدة رئيس الجمهورية، مؤكدا أن الكلمة الأخيرة للشعب والقرار بيده لإيصال الصورة للعالم كله بأننا نقف جميعا مع الدولة المصرية، في ظل تفاعل من الحضور أثناء مناقشة التعديلات، مما جعلها ندوة متميزة بكافة المقاييس.

فيما هنأ محمود بدوى، أمين قسم بورفؤاد أول، الحضور بمناسبة عيد الأم، مشيرا إلي أن المرأة المصرية هى عماد المجتمع وهى الأم والزوجة والأخت والابنة وأنها تمثل أكثر من نصف المجتمع، وحث في كلمته السيدات للنزول بكثافة من أجل التمثيل المشرف للمرأة أمام العالم.

ومن جانبه، أكد عمرو الشافعى، أمين مساعد بورفؤاد أول، أن التعديلات المقترحة مهمة للوطن خلال الفترة الحالية، وأن التعديلات الدستورية الحالية تواجه حربا من أعداء الوطن الذين يطلقون الشائعات المغرضة لإثارة البلبلة، مما يتطلب منا التكاتف جميعا حتى تمر سفينة الوطن بسلام.

وتحدث النائب محمود حسين، عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن ببورسعيد، عن أهمية المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية ، حتى نؤكد للعالم أن مصر تمر سريعًا في تأكيد الديمقراطية والتقدم الاقتصادي والاجتماعي، لافتا أن التغيير ظاهرة متكررة ومتواصلة من أجل الوصول للأهداف السامية، وهي مصلحة الوطن للوصول إلى الأهداف العليا وهي تنمية وتطوير مصر في كافة المجالات.

وأكد غريب عطية، مدير الشئون القانونية بمديرية التربية والتعليم ببورسعيد، على أهمية المشاركة في الاستفتاء على التعديلات للحفاظ على حق المواطن في إبداء رأيه وفقا للقانون، مؤكدا أن التعديلات أنصفت المرأة وأعادت لها حقها في المشاركة في صنع القرار.

ومن جانبه، قال عادل اللمعى، أمين الحزب ببورسعيد، إن الشعب المصري نسيج واحد، ويؤكد ذلك التوافق الذي نراه حاليا من تطابق في وجهات النظر نحو هذه التعديلات الدستورية التي نراها هامة جدًا خلال المرحلة الحالية، مؤكداً على دعم وحشد كل طوائف المجتمع للمشاركة في التصويت على هذه التعديلات، وأن القادم أفضل، مشيدا بدور المرأة فى الحياة العامة والسياسية ووجه الشكر لأمانة قسم بورفؤاد أول علي التنظيم.

وأكد "اللمعي" أن تنظيم الندوات يأتي فى إطار خطة الأمانة العامة ببورسعيد ل حزب مستقبل وطن ، على مستوى المحافظة، لشرح أهمية المشاركة وإلقاء الضوء علي التعديلات الدستورية ، واستمراراً لتفاعل الحزب مع طوائف المجتمع، وتواجده على الأرض.

وأشار عادل اللمعى إلي أن اهتمام الدولة بهذا الدور العظيم لم يقتصر فقط علي تعزيز حقوق المرأة السياسية والتمتع بحق الترشح والانتخاب، بل امتد إلي ضرورة مشاركتها وتمثيلها في كافة كيانات المجتمع، باعتبارها ركيزة وشريكا أساسيا في نهضة المجتمع من أجل تقدم الوطن وضمان مستقبل أفضل.

واختتم أمين الحزب كلمته بتقديم خالص التحية والتقدير للمرأة المصرية في عيدها خاصة لكل أم وزوجة شهيد ضربت أروع الأمثلة في العطاء وقدمت أغلي ما تملك ولا تزال صبورة مخلصة مثابرة وعلي استعداد للتضحية بروحها فداء ودفاعا عن الوطن، متمنيا لها النجاح نحو مستقبل وغد واعد.

وكرمت قيادات حزب مستقبل وطن في نهاية الندوة عددا من أمهات الشهداء بمناسبة عيد الأم وقدمت لهن الدروع التذكارية.