الفرعون الذي أنقذ آثار النوبة.. شاهد أول معرض لتوت عنخ آمون | صور نادرة

23-3-2019 | 17:41

أول معرض لتوت عنخ آمون

 

محمود الدسوقي

كشف المؤرخ والأثري فرنسيس أمين لــ"بوابة الأهرام "عن صور نادرة تنشر لأول مرة ،عن أول معرض أقيم في الخارج لمقتنيات الملك توت عنخ آمون في مدينة شيكاغو الأمريكية عام 1962م .


وتحوي الصور النادرة التي تنشرها بوابة الأهرام مقتنيات الماسك الذهبي للفرعون، وتناول الصحف الأمريكية لهذا المعرض حيث كان توت عنخ آمون هو المتحدث الرسمي في حملة إنقاذ معابد النوبة في وقت بناء السد العالي .

كان الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، ووزير الثقافة الفرنسي، فرانك ريستيير، افتتحا معرض الملك توت عنخ آمون في باريس، في محطته الثانية تحت عنوان "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون و المعرض يستمر حتى منتصف سبتمبر، ويفتتح للجمهور اليوم السبت ويتزامن المعرض مع احتفالات الذكرى المئوية لأهم اكتشاف في القرن العشرين المتمثل في مقبرة الملك توت عنخ أمون عام 1922.

وقال الأثري فرنسيس أمين في تصريحات لــ"بوابة الأهرام " إن أول معرض في الخارج لمقتنيات توت عنخ آمون كان في مدينة شيكاغو الأمريكية ،حيث تم التفكير في إقامة المعرض ليكون فرصة حقيقية لإنقاذ معابد النوبة مثل معبدى "أبو سمبل"، ومعابد فيلة، معبد دابود، كلابشة، وادى السبوع، دندور، عمدا، الليسية، بيت الوالى، دكة، المحرقة، الدر، بوهن وغيرها مؤكداً أن الفرعون توت عنخ آمون كان هو المتحدث الرسمي لمصر في حملة الإنقاذ التي تبنتها منظمة اليونسكو.

وشارك في أول معرض لتوت عنخ آمون في مدينة شيكاغو الأثري محمد حسن عبدالرحمن، مدير المتحف المصري الذي يقف في الصور أمام الماسك الذهبي، والأثري الكبير أحمد فخري صالح وقامت جاكلين كينيدي، سيدة أمريكا الأولي بافتتاح المعرض الذي جذب آلاف الحضور الذين اصطفوا في طوابير لمشاهدة مقتنيات توت عنخ آمون والذي لم تخرج مقتنياته منذ اكتشاف مقبرته في عشرينيات القرن الماضي خارج مصر إلا في أول معرض له بمدينة شيكاغو الأمريكية في ستينيات القرن الماضي.

وأوضح فرنسيس أمين أنه لايمكن تقليد قناع توت عنخ آمون أو صنع شبيه له، لافتاً أن الحكومة المصرية تملك بصمات للقناع منذ اكتشافه في عشرينيات القرن الماضي، مشيراً إلى أن ما يضاهي قناع توت عنخ آمون هو قناع الملك بسوسنس، وهو من الذهب الخالص ومتواجد بالمتحف المصري.

وأضاف فرنسيس أمين أن أول معرض تشارك فيه مصر كان في باريس تزامناً مع افتتاح قناة السويس في عهد الخديو إسماعيل، وبعدها شاركت مصر في الكثير من المعارض الدولية مؤكداً أن ثاني معرض لمقتنيات توت عنخ آمون أقيم في باريس أيضاً في عام 1967م؛ حيث جذب أكثر من 1,2 مليون زائر، بعدما ظهرت الطوابير الممتدة إلى ما لا نهاية لاكتشاف كنوز الفرعون.

كما تم عرض كتاب الأثرية كرستيان بروش، في معرض باريس عن آثار الملك توت عنخ آمون وهو من أهم الكتب الصادرة عن هذا الملك الذي تم اكتشاف مقبرته في عشرينيات القرن الماضي، وقد وصف معرض باريس بأنه معرض القرن ثم توالت بعدها المعارض الأثرية في كافة أنحاء دول العالم حيث لايكف الفرعون الصغير توت عنخ آمون غير أن يجذب له عشاقه من كافة دول العالم حتي بعد وفاته بقرون عديدة حتي يومنا هذا.


أول معرض لتوت عنخ آمون


أول معرض لتوت عنخ آمون


أول معرض لتوت عنخ آمون


أول معرض لتوت عنخ آمون

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة