[x]

أخبار

نائب "الحركة الوطنية": هناك إرادة سياسية لمعالجة مشاكل الفلاح.. ومجمع الأسمدة بالعين السخنة خير دليل

23-3-2019 | 12:41

المهندس أسامة الشاهد

أميرة العادلي

أكد المهندس أسامة الشاهد النائب الأول لرئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، وعضو غرفة التجارة المصرية الألمانية، أن توجة الدولة لرعاية الفلاح وتدشين المشروعات التي تغير من أوضاعه إلى الأفضل توجه محمود يعكس رغبتها الحقيقية وإرادتها السياسية في حل جميع ما يواجهة من مشاكل وتحديات صعبة.


وأشار الشاهد إلى أن توقيع اتفاقية التعاون المصري الألماني لإنشاء أكبر مجمع لصناعة الأسمدة الأزوتية في الشرق الأوسط، بمنطقة العين السخنة يعكس هذا التوجة الحكومي المحمود التي من شأنها معالجة أهم وأخطر أزمة تواجة الفلاح وهي أزمة السماد وما يتعرض له من ارتفاع في الأسعار أحياناً او نقص المنتج أحياناً أخرى، مشدداً على أن هذه الخطوة تعالج وبشكل مباشر عملية توفير الأسمدة للفلاحين بأسعار أقل نتيجة زيادة المعروض من الأسمدة، خاصة أن المزارعين عانوا لفترات من ارتفاع أسعار الأسمدة وعدم توافرها نتيجة توجه الكثير من المصنعين إلى التصدير وبالتالي سيحصد الفلاح نتاج هذه الاتفاقية بشكل واضح لارتباط الأمر باحتياجاته الدائمة للأسمدة.

واختتم النائب الأول لرئيس حزب الحركة الوطنية ، تصريحاته موجهاً الشكر إلى المؤسسة العسكرية لتبنيها هذا المشروع الذي سيعود على مصر بالخير والرخاء، باعتبارها خطوة هامة نحو تقليل تكلفة الزراعة على الفلاحين بتوفير أسمدة أقل سعراً.

جدير بالذكر، أن شركة النصر للكيماويات الوسيطة التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة وقعت عقد إنشاء مجمع الأسمدة الأزوتية بإجمالي 6 مصانع مع شركة (thyssenkrupp) الألمانية بالتعاون مع شركة بتروجيت.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة