مفتي الجمهورية: الإرهابيون استحلوا دماء المصريين بفهم خاطئ للقرآن الكريم كما كان يفعل الخوارج

23-3-2019 | 11:37

الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية

 

شيماء عبد الهادي

قال الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية ، إن الله خص مصر بأعلام القرآن الكريم، وعلى رأسهم شيخ المقرئين خليل الحصري رحمه الله وغيره، حتى أصبح كل واحد منهم مدرسة قرآنية، وكان لمصر السبق في إنشاء إذاعة القرآن الكريم وكانت تضم ومازالت أعلام المقرئين.


وأضاف المفتى، في كلمته بالمسابقة العالمية السادسة والعشرون للقرآن الكريم في دورة الشيخ الحصري، التي انطلقت فعالياتها اليوم، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبرئاسة وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، أن مصر دائما تهتم بالقرآن الكريم، والمصريون اتخذوا القرآن نبراسا ومنهجا لهم، ولم تنحرف مصر الأزهر عم منهج القرآن في كافة مناحي الحياة.

وتابع: إن الإرهابيين استحلوا دماء المصريين بفهم خاطئ للقرآن الكريم كما كان يفعل الخوارج ، مؤكدا أن القرآن الكريم هو النبراس والمنهج المستقيم الذي يجب على الجميع اتباعه، لأن النبي قال "خيركم من تعلم القرآن وعلمه" فيجب أن نتعلم القرآن الكريم.

واستطرد أن اهتمام مصر بالقرآن الكريم والقراء لا ينقطع أبدا وستظل مصر العروبة مصدرا للقرآن الكريم.

مادة إعلانية

[x]