وزير الري: إدارة الموارد المائية تواجه تحديات داخلية وخارجية.. وقضية المياه في مصر "حياتية" | صور

20-3-2019 | 22:31

افتتاح المؤتمر الدولى الأول للهيئة القومية لمياه الشرب

 

أحمد سمير

أكد الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، أن قضية المياه في مصر قضية حياتية، تمثل أهم ركائز الأمن القومي المصري والتنمية المستدامة، حيث تتعلق بمناحي الحياة للشعب المصري كافة، خاصة وأن منظومة إدارة الموارد المائية في مصر تواجه تحديات جمة داخلياً وخارجياً.


جاء ذلك خلال كلمة وزير الري ، في افتتاح المؤتمر الدولى الأول للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، الذى تنظمه وزارة الإسكان تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، تحت شعار "نحو مياه مستدامة.. التحديات والفرص والحلول"، مشيرًا إلى محدودية المورد المائي المتاح، والمتمثل في حصة مصر من مياه النيل، والتي تمثل ما يزيد عن 95 % من مواردنا المائية)، ووجود فجوة مائية كبرى بين العرض والطلب، تتجاوز 20 مليار م3 من المياه، علاوة على ما نستورده من مياه افتراضية في صورة غذاء أو سلع، تعادل حوالى 34 مليار متر مكعب من المياه، وفى وقت تناقص فيه نصيب الفرد إلى أقل من 600 م3/ سنوياً، نتيجة ضغوط زيادة معدلات النمو السكاني وتنامى الأنشطة التنموية والاقتصادية، مشيرا إلى أنه من المتوقع خلال الثلاثين عاما القادمة وصول عدد السكان إلى حوالى 170 مليون نسمة، وزيادة الفجوة المائية وتناقص نصيب الفرد إلى أقل من 300 م3/ سنوياً.

وفى ذات السياق، شدد وزير الري ، على ضرورة الحفاظ على نوعية المياه والحد من معدلات التلوث في المجاري المائية، والتى تمثل تحدياً يأتي على رأس أولويات الدولة، جنبا إلى جنب مع الآثار السلبية للتغيرات المناخية، وارتفاع مناسيب سطح البحر، وتأثيراتها الاقتصادية والاجتماعية على كافة القضايا، وبصفة خاصة على تدهور الإنتاجية الزراعية في منطقة الدلتا، التي تعتبر أهم مناطق الأنشطة الاقتصادية والتنموية في مصر.


افتتاح المؤتمر الدولى الأول للهيئة القومية لمياه الشرب


افتتاح المؤتمر الدولى الأول للهيئة القومية لمياه الشرب

مادة إعلانية

[x]