وزير الري: من المتوقع أن يعاني أكثر من ثلث سكان العالم من نقص المياه خلال الـ25 عاما القادمة

20-3-2019 | 21:24

الدكتور محمد عبد العاطي

 

أحمد سمير

قال الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري ، إن العالم يواجه تحديات تبرز فيها قضية المياه كقضية حياتية مجتمعية عالمية، ذات أبعاد تنموية واقتصادية عديدة، ورغم الجهود العالمية والإقليمية والدولية، فإنه ما زالت هناك العديد من الدول على مستوى العالم تعانى من شح المياه.


جاء ذلك خلال كلمة وزير الري، في افتتاح المؤتمر الدولى الأول للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، الذى تنظمه وزارة الإسكان تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، تحت شعار "نحو مياه مستدامة.. التحديات والفرص والحلول"، حيث أعرب وزير الري عن شكره وتقديره للدعوة للمشاركة في المؤتمر، والذى يأتى تنظيمه في إطار الاهتمام الدائم بقضايا المياه التى تُعد أحد أهم الشواغل الرئيسية التي نواجهها جميعًا على مستوى دول العالم – وفى قلبها مصر – بما لها من خصوصية وظروف الندرة المائية وزيادة معدلات الجفاف، والمرحلة الحرجة التى نمر بها في ظل تنامى التحديات والمستجدات الإقليمية والدولية والتى لها انعكاساتها على قضية المياه كمتطلب رئيسى للتنمية.

وأشار عبد العاطي، إلى أنه ما زال هناك نحو ملياري نسمة تعيش في أكثر من 22 دولة معظمها من الدول النامية تعانى من صعوبة في الحصول على مياه شرب نظيفة وآمنة، ونحو 2.3 مليار نسمة تفتقر إلى خدمات صرف صحى مناسبة، لافتًا إلى أنه من المتوقع أن يعانى أكثر من ثلث سكان العالم من نقص المياه خلال الأعوام الـ 25 القادمة، ما لم تُتخذ إجراءات وسياسات فاعلة لمواجهة هذه التحديات.

مادة إعلانية

[x]