جامعة الإسكندرية: مستشفايتنا تتعرض لحملة ممنهجة أضرت نفسيا بالأطباء

20-3-2019 | 15:33

جامعة الإسكندرية

 

الإسكندرية - محمد عبد الغني

دعت جامعة الإسكندرية ، المواطنين لعدم الانصياع لما وصفته بالشائعات المغرضة التي جرى ترويجها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام.

وقالت الجامعة في بيان لها، اليوم الأربعاء، إنها تتعرض لحملة إلكترونية ممنهجة هدفها الإساءة للمستشفيات الجامعية التابعة لها من خلال نشر صور قديمة للمستشفيات تعود لعام 2013.

وأشار البيان، إلى أن هذه الحملات أضرت نفسيا ومعنويا بالأطباء وطاقم العمل بالمستشفيات الجامعية، رغم أنهم يبذلون قصارى جهدهم للقيام بدورهم الإنساني والمهني لخدمة المرضى.

وأكدت جامعة الإسكندرية ، حرصها على وضع كافة الخطط الطموحة للتوسع وتطوير الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين من خلال المستشفيات الجامعية؛ لمواكبة أحدث الوسائل العالمية بغية تقديم رسالتها المنوطة إليها.

وأوضح البيان أن مستشفيات جامعة الإسكندرية تستقبل نحو مليون مريض سنويا من 4 محافظات مختلفة، هي الإسكندرية والبحيرة وكفر الشيخ ومرسى مطروح.

ووفقا للبيان، تجرى مستشفيات الجامعة سنويا، نحو ثلاثة ملايين تحليل طبي، و100 ألف أشعة، و٢٤ ألف عملية جراحية، فضلا عن دورها في القضاء على قوائم انتظار العمليات الجراحية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأشارت الجامعة إلى أن دورها لا يقتصر على تقديم خدمات طبية على المجتمع المحلي فحسب، بل يمتد دورها لخدمة المجتمع المحيط داخل مصر وخارجه، حيث يتم إرسال العديد من القوافل الطبية إلى العديد من الدول الإفريقية.

وحذرت جامعة الإسكندرية أنها ستقوم باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل الأشخاص والمواقع التي روجت لتلك الشائعات- بحسب البيان.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية