"أكساد" تنفذ مشروعا لحماية البنية التحتية في سيناء من زحف الكثبان الرملية

19-3-2019 | 15:50

الكثبان الرملية

 

محمد علي

قال الدكتور رفيق صالح مدير عام " أكساد "، إن مشروع حماية البنية التحتية في شمال سيناء من مخاطر زحف الكثبان الرملية في سيناء يعد دعما لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالتوسع في محاور التنمية في سيناء، وتشجيعا الاستثمار الزراعي في هذه المناطق لتوفير فرص العمل بالمنطقة، موضحا، أن " أكساد " انتهي من موسوعة الكثبان الرملية في الوطن العربي، بالتعاون مع مركز بحوث الصحراء في مصر، ومعهد المناطق القاحلة بمدنين في تونس، والذي يعتبر وثيقة علمية حديثة عن الكثبان الرملية وبيئاتها في الوطن العربي، وهي أول موسوعة عربية تصدر في المنطقة.


وأضاف "صالح"، في تصريحات صحفية، الثلاثاء، أن مركز بحوث الصحراء بالتعاون مع المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة " أكساد " نظم مشروعا تدريبيا لحماية البنية التحتية من أخطار زحف الرمال ب شمال سيناء ، بالإضافة إلى حماية مناطق الاستصلاح الجديدة في شمال سيناء من مخاطر الكثبات الرملية التي تهدد الإنتاج الزراعي والمناطق العمرانية والتصنيع الزراعي.

ومن جانبه، قال الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين، ومدير مكتب " أكساد " في القاهرة، إن تنفيذ المشروع لحماية البنية التحتية من زحف الرمال يستهدف تثبيت الكثبان الرملية في شمال سيناء بالتعاون مع المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة " أكساد "، والمشاركة في الدورات التدريبية الإرشادية الحقلية لزيادة إنتاجية المحاصيل المختلفة داخل مشروعات التنمية في شمال سيناء ، مشددًا علي أن اقتلاع جذور الإرهاب في سيناء تبدأ بمشروعات تنموية تحقق هذه الأهداف، وتكون حائط صد أمام أية مخططات تهدد توجه الدولة نحو التنمية الشاملة والمستدامة في سيناء.

وأضاف "خليفة"، أن المشروع يعتمد علي الاستفادة من النماذج المختلفة لزراعة حزام شجري حول المناطق المهددة ب زحف الكثبان الرملية ، لحماية الأنشطة الزراعية المختلفة سواء لأغراض الإنتاج النباتي أو الحيواني وغير من الأغراض الأخرى، مشددا علي أن الدورات التدريبية تستهدف رفع كفاءة الموارد البشرية لتنفيذ كافة الإعمال وفقا لبرنامج زمني يتوائم مع طموحات الرئيس عبدالفتاح السيسي في التنمية المستدامة.

ومن جانبه، قال الدكتور عبدالله زغلول نائب رئيس مركز بحوث الصحراء، إن البرنامج التدريبي الجديد يعتمد علي تدريب المهندسين الزراعيين والمزارعين وأهالى سيناء على كيفيه مكافحة التصحر وتثبيت الكثبان الرملية، للحد من زحف الرمال علي المناطق الزراعية في مشروع تنمية شمال سيناء .

وأضاف زغلول، أن المشروع التدريبي يأتي ضمن البرامج البحثية التي تنفذها الدولة لتوعية المهتمين بالقطاع الزراعي في سيناء، نظرا للبعد الإستراتيجي لمنطقة شمال سيناء في مجال التنمية البشرية، مشددا علي الاستفادة من مختلف التخصصات لتحديد مناطق الكثبان الرملية وآلية السيطرة عليها وإمكانيات المياه الجوفية في المنطقة المهددة بالزحف من جانب الكثبان الرملية.