طارق الخولي: إنشاء مؤسسة مشتركة لمواجهة الإرهاب وتفعيل القوى الناعمة "ضرورة"

18-3-2019 | 22:14

طارق الخولي

 

أميرة العادلي

قال النائب طارق الخولي، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إننا لدينا ريادة في العمل العربي المشترك، مشيرًا إلى أن كل المشروعات التى تم دفعها للعالم العربي باءت بالفشل كمشروع الشرق الأوسط.

وأوضح الخولي، أن فشل هذه المشروعات وتصدير مصطلح الشرق الأوسط، يحتاج لضبط، قائلًا "مصر قدمت مبادرة على مستوى الدفاع العربي المشترك عن تحديات في واقعنا العربي".

في السياق ذاته، قال الخولي، إن الأحزاب العربية عليها دور سياسي في تشكيل الوعي، ووضع حلول سياسية للتحديات، وكذلك البرلمانات ودورها في تفعيل الحلول السياسية، منوهًا، إننا بحاجة لإقامة ملتقى للبرلمانات العربية، واستمرار المؤتمرات الشبابية، وإنشاء مؤسسة عربية مشتركة للتصدي للإرهاب والتطرف وتفعيل للقوة الناعمة.

وأشار إلى أن التحديات كبيرة، وهناك حروب تقليدية كحروب الجيل الرابع، والحروب بالوكالة للنيل من الوحدة العربية، بالإضافة إلى التحدي الوجودي من خلال الاقتتال والسعي لتقسيم الدول العربية، مشيرا إلى أن هناك تحديات لتوحيد الصف الفلسطينى، وما يعانيه الداخل الفلسطيني من تنازع وانقسام.

وأكد، أن من بين التحديات الرئيسية هو الدول الراعية للإرهاب، لافتا أن التنسيق الرباعي يمكن أن نبني عليه لمواجهة الدول الراعية للإرهاب.

الأكثر قراءة