الأم المثالية بأسوان: وهبت حياتي لتربية أولادي الخمسة بعد وفاة زوجي وسلحتهم بالعلم

18-3-2019 | 17:25

فايزة أحمد الضوي علي الأم المثالية بأسوان

 

أسوان - محمد بكري.

روت فايزة أحمد الضوي علي، المقيمة في منطقة الصداقة، وتبلع من العمر 59 عاما، قصة حياتها بعد فوزها بلقب الأم المثالية بمحافظة أسوان.

وقالت الأم المثالية: "كنت أعمل أمينة معمل، والآن موجهة بالتربية والتعليم، ولدي 5 أولاد، مشيرة إلى أن زوجها كان يعمل في التربية والتعليم أيضا، ومنذ أن  توفى منذ 22 عاما، وهبت حياتها لتربية أبنائها حتى يحصلوا على أعلى المراكز العلمية".

وأضافت الأم المثالثة بأسوان، أن "ابنها الأكبر محمد يعمل مرشدا سياحيا، ومروة حاصلة على ليسانس حقوق، وسالي حاصلة على بكالوريوس تجارة إنجليزى، وأحمد حاصل على بكالوريوس حاسب آلى، مشيرة إلى أن ابنتها الصغرى نورهان، طالبة بالفرقة الرابعة بكلية التربية النوعية".

وتابعت: "كافحت كثيرا من أجل الوصول بأبنائي إلى بر الأمان وتسليحهم بالعلم، لافتة إلى أنها أصرت على تقديم الغالى والنفيس لهم وتسهيل وتذليل كافة العقبات، ومساندتهم لخلق حياة كريمة لهم ممزوجة بالعرق والكفاح".

وأشارت إلى أن اثنتين من بناتها تزوجا دون مساعدة من أي شخص، وأنها بمثابة الأب والأم لهم، خاصة أن أعمارهم كانت صغيرة عندما توفى والدهم، الذى كان يعمل موظفاً فى التربية والتعليم وكان معاشه نحو 200 جنيه فقط"

وعن فوزها بجائزة الأم المثالية، أكدت أنها لم تتوقع ذلك، ولكن الفضل يرجع لله ثم لابنتيها "مروة وسالي" اللاتي قدمتا أوراق المسابقة وأصروا على ذلك، مؤكدين بأن هذه الجائزة تعد أقل رد لجهدها الذى بذلته خلال السنوات الماضية من عمرها.

وأوضحت أنها في البداية رفضت فكرة تقديم أبنائها لها في مسابقة الأم المثالية نظرا لخجلها من الظهور، كما تعودت على حسب عادات وتقاليد الصعيد ولكنها كانت تتمنى زيارة بيت الله الحرام فقط وعندما أخبرت أبناءها بتلك الأمنية أقنعوها بالتقديم في المسابقة لعلها تستطيع أن تحقق حلمها من خلالها، وبالفعل قدمت لها بناتها في مسابقة الأم المثالية وحصلت على اللقب، متمنية من الله أن يكرمها بزيارة بيت الله الحرام".

[x]