تعرف على رسالة الأم المثالية بأسيوط

18-3-2019 | 16:34

آمال يعقوب كامل حنا الأم المثالية بأسيوط

 

أسيوط - إسلام رضوان

ترملت في سن صغيرة، عقب مصرع زوجها في حادث سير منذ 23 عاما، وتحملت مسئولية تربية نجليها، وكانا ما يزالان طفلين.. كافحت من أجل تربية أبنائها، وتعليمهم، حتى أصبحا مثالا يحتذى به.


آمال يعقوب كامل حنا، الحاصلة على لقب الأم المثالية بمحافظة أسيوط ، والخامسة على مستوى الجمهورية، تبلغ من العمر 50 عاما، وتعمل مدرسة في إحدى مدارس القوصية .

تقول الأم المثالية ب أسيوط : بدأت قصة كفاحي في 17/12/ 1996، عندما توفي زوجي في حادث أليم في القوصية ، في أثناء أداء عمله، ومن وقتها بدأت الرحلة الصعبة، ولم أحضر وقتها جنازة زوجي، بسبب وجودي في مدينة أسيوط ، نظرا لارتباطي بتدريب هناك.. ترك لي زوجي طلفين هما دينا وكانت في سن الرابعة، والحمد لله استطعت تعلميها حتى حصلت على كلية تجارة إنجليزي وهي تعمل الآن محاسبة في أحد البنوك ب القوصية ، وديفيد كان يبلغ 4 شهور عندما توفى والده، وهو الآن يدرس في السنة الخامسة بكلية الطب.

وتضيف: "توفيت والدتي بعد أسبوع من إنجابي ابنتي الأولى، وأصبحت مسئولة عن رعاية والدي وإخوتي، والحمد لله ربنا ساعدني، وقدرت أقوم بالمهمة اللي ربنا اخترهالي، ورفضت الزواج، من أجل تربية أولادي الصغار بشكل جيد، وكان معاش زوجي وقتها صغيرا، فقمنا بعمل معاش إصابة عمل له، بالإضافة إلى راتبي ووفقني الله إلى تربية أولادي أحسن تربية".

وتكمل: "لم أكن متوقعة، حصولي على اللقب على مستوى أسيوط ، واللقب الخامس على الجمهورية، وكان أقصى طموحي هو حصولي على اللقب علي مستوى القوصية ، وما شجعني على التقديم هو حصول زميلة لي على اللقب من بضع سنوات".

وتنهي حديثها بقولها رسالتي للأمهات: خلي بالك من أولادك، لأنهم هم زينة الدنيا كلها.

مادة إعلانية

[x]