الأم المثالية بالوادي الجديد: تحملت عبء المعيشة بمفردي حتى تخرج أولادي من كلية الطب

18-3-2019 | 18:28

أميمة محمد إمام عبدالله، المعلمة بمدرسة التربية الفكرية بالخارجة

 

الوادى الجديد - خالد قريش

فازت أميمة محمد إمام عبدالله، المعلمة بمدرسة التربية الفكرية بالخارجة، بالأم المثالية الأولى عن محافظة الوادي الجديد، لتنسى سنوات المعاناة التى قضتها بمفردها فى تربية أبنائها، حتى حصلوا على أعلى الأماكن العلمية فى الطب البشرى.

قالت الحاجة أميمة، اليوم الإثنين، إن قصة كفاحها بدأت منذ زواجها عام 1986 وإنجابها 3 أولاد وكانت تعيش فى سكن عبارة عن شقة بالإيجار، وسافر زوجها منذ عام 1993 خارج المحافظة ولم يعد للمنزل مرة أخرى، ولم تستدل عليه ولا على عنوانه وطرقت كل الأبواب لمعرفة مكان تواجده ولم تستدل عليه.

تضيف الأم المثالية، أنها بدأت رحلة المعاناة فى تعليم الأولاد الثلاثة، وأكرمها الله أن يلتحق أبناؤها الثلاثة بكلية الطب جامعة أسيوط، وظلت تدعمهم بمفردها حتى تخرجوا بتفوق، الابن الأكبر محمود يعمل طبيبًا بمستشفى الخارجة العام، والثانى محمد يعمل حاليا مدرسًا مساعدًا بكلية الطب جامعة أسيوط، والابنة الثالثة فاطمة تعمل طبيبة بمستشفى أسيوط الجامعى.

وأكدت أنها كافحت من أجل أبنائها رغم الظروف المالية الصعبة وتحملت الكثير من الصعاب بمفردها، وقامت بتجهيز ابنها الأكبر وتم زفافه، وتواصل حاليا الكفاح لتجهيز بقية أبنائها.

[x]