إشبيلية ينفض عنه غبار الخيبة القارية

17-3-2019 | 20:48

وسام بن يدر

 

أ.ف.ب

نفض إشبيلية عنه غبار الخروج المخيب من الدور ثمن النهائي لمسابقة "يوروبا ليج"، التي يحمل رقمها القياسي بعدد الألقاب (5)، وذلك بفوزه على مضيفه إسبانيول 1-صفر، الأحد، في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ودخل النادي الأندلسي إلى هذا اللقاء بمعنويات مهزوزة بعد خسارته الخميس في إياب ثمن النهائي على ملعب سلافيا براغ التشيكي 4-3 بهدف سجله الأخير قبل دقيقة على انتهاء الوقت الإضافي (تعادلا ذهابا 2-2).

لكن الفرنسي المتألق وسام بن يدر أعاد له توازنه بتسجيله هدفه الخامس في آخر ثلاث مباريات في الدوري والسادس عشر هذا الموسم، وجاء من ركلة جزاء في الدقيقة 53، رافعا رصيد فريقه إلى 43 نقطة في المركز السادس بفارق نقطتين عن خيتافي، صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال، والذي يلعب لاحقا مع مضيفه فالنسيا السابع.

وفي المقابل، تجمد رصيد إسبانيول عند 34 نقطة في المركز الثالث عشر بعد تلقيه هزيمته الـ12 هذا الموسم.

وقلب بلد الوليد تخلفه أمام مضيفه إيبار بهدف، الى فوز بنتيجة 2-1 بفضل هدفين سجلهما في الوقت بدل الضائع.

وتقدم إيبار عبر التشيلي فابيان أوريلانا الذي أفلت من الرقابة داخل المنطقة، وحول تمريرة رأسية من سيرجي أنريش الى تسديدة ناجحة في مرمى بلد الوليد (54).

لكن الضيوف أدركوا التعادل من ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد استعانته بتقنية المساعدة بالفيديو "في آيه آر" وسجلها لاعبه البديل الإيطالي دانييلي فيردي (90+1)، قبل أن يخطفوا النقاط الثلاث بعد دقيقتين إثر خطأ من أنايتس أربيلا في منتصف الملعب استغله سيرجي غوارديولا نافارو لينفرد بالحارس ويسدد الكرة في المرمى (90+3).

وعاد بلد الوليد لسكة الانتصارات بعد أربع هزائم تواليا في الدوري، وحقق أول فوز له في الليغا منذ المرحلة الحادية والعشرين أمام سلتا فيغو 2-1.

ورفع بلد الوليد رصيده إلى 29 نقطة في المركز السادس عشر، فيما تجمد رصيده إيبار عند 35 نقطة في المركز الحادي عشر.

وتستكمل المرحلة الأحد، فيلعب فياريال مع رايو فايكانو، وريال بيتيس مع برشلونة المتصدر وحامل اللقب.

[x]