"مستعمرة جراثيم" في مطبخك.. الطريقة المثالية للتعامل مع سلة القمامة تجنبا للأمراض

17-3-2019 | 19:52

سلة القمامة

 

نجاتي سلامه

كل المنازل ينتج عنها مخلفات متنوعة يوميا، قد يشكل بعضها خطرا جسيما على الصحة والإصابة بأمراض صدرية وجلدية وغيرها، والسؤال هنا كيف تتعامل ربات البيوت مع سلة القمامة داخل مطابخهن لتجنب تلك الأمراض؟

يقول الدكتور خليل محمود خليل، الخبير والاستشارى البيئي لـ"بوابة الأهرام"، إن الكثير من السيدات والفتيات يفتقدن الطريقة المثالية فى التعامل مع سلة القمامة فى المطابخ، حيث ترتكب بعضهن أخطاء شائعة كوضع سلة القمامة أسفل حوض المطبخ على سبيل المثال، وهو من الأماكن الرطبة التى تساعد فى انتشار البكتيريا والجراثيم والميكروبات، وخاصة مع وجود بقايا الأطعمة التى تكون عرضه للتعفن داخل السلة، مشيرا إلى أن افتقار ربات البيوت للتعامل السليم مع قمامة المنزل ينتج عنه انتشار أنواع عديدة من البكتيريا الضارة والروائح الكريهة داخل منازلهن.

وأضاف الخبير والاستشارى البيئي: سلة القمامة فى المطبخ تحتوي على بقايا الطعام، أو قشور الأطعمة، أو مخلفات تنظيف الطيور، أو بقايا تقطيع اللحوم، وترك هذه القمامة ساعات قليلة كفيل بإنتاج روائح كريهة وعدد كبير من البكتيريا والجراثيم، والتى تهدد سكان المنزل بأمراض الجهاز التنفسي، والأمراض التعفنية، إضافة إلى الأمراض الجلدية مثل الحساسية، بخلاف انتشار الحشرات الناقلة للميكروبات مثل الذباب والناموس والصراصير.

ونصح الدكتور خليل باتباع الطريقة المثالية للتعامل مع سلة القمامة فى المطابخ، مشيرا إلى ضرورة التخلص من القمامة بشكل سريع، وخاصة عندما تحتوى على بقايا الطعام، وذلك لمنع انتشار الروائح الكريهة، أو انتشار الجراثيم والطفيليات التى تتكون نتيجة ترك القمامة لساعات طويلة، مع الحرص على الاستهلاك الواعى لتقليل بقايا الأطعمة فى القمامة، ويفضل فصل بقايا الأطعمة عن غيرها من المخلفات والتخلص منها فورا.

ونوه الخبير البيئي، إلى أن رش القليل من صودا الخبز فى سلة القمامة بالمطبخ، يقضى على الروائح الكريهة، كما أن وضع بعض الورق المجفف داخل سلة القمامة يساعد فى امتصاص تلك الروائح، موضحا أهمية وضع سلة القمامة فى مكان به هواء متجدد، وعلى أرضية صلبة وغير رطبة، حيث إن وضعها فى مكان رطب يجذب إليها الحشرات الطائرة والزاحفة.

ولفت الدكتور خليل، إلى أهمية الالتزام بمواعيد جامع القمامة، أو التخلص منها فى أقرب حاوية بالمنطقة السكنية، مع الاهتمام بتنظيف دائم ومستمر ويومى لسلة القمامة بالمياه والمطهرات، وتركها تجف قبل وضع القمامة فيها مرة أخرى.