وكيل وزارة الري: انخفاض نصيب المواطن من المياه إلى 350 متر مكعب خلال 30عاما | صور

16-3-2019 | 15:54

الدكتور رجب عبدالعظيم وكيل أول وزارة الري

 

أحمد سمير

قال الدكتور رجب عبدالعظيم، وكيل أول وزارة الري، إن ا لمنطقة العربية ، تواجه العديد من التحديات تتمثل في ندرة المياه وتناقص نصيب الفرض، وزيادة معدلات الجفاف بسبب التغيرات المناخية، خاصة أن مواردنا المائية تأتي من هارج الحدود، والمياه الجوفية غير متجددة.


وأشار الدكتور رجب عبدالعظيم، في الكلمة التي ألقاها نيابة عن الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الري، خلال الجمعية العمومية للمجلس العربي للمياه، إلى أن ذلك يستلزم تضافر الجهود لتحقيق التنمية المستدامة، ومواجهة التحديات، خاصة في مصر، والتي يمثل نهر النيل 97%‏ منها.

وأكد تناقص نصيب الفرد من المياه سنويا في مصر إلى أقل من ٦٠٠ م٣، متوقعا خلال الـ ٣٠ عاما القادمة زيادة إعداد السكان في مصر إلى ١٥٠ مليون نسمة، وانخفاض تصيب الفرد إلى نحو ٣٥٠ م٣ سنويا، مع تغيرات مناخية تهدد الأراضي الزراعية في الدلتا.

وأوضح أن هذه التحديات في مصر، استلزم نشر الوعي بهذه القضايا وحسن إدارة الموارد المائية، وتحديد رؤيتها إلى إدارة المياه ترتكز على محاور وأنشطة، بالتعاون مع أجهزة الدولة، والقطاع الخاص، ومنظمات المجتمع المدني، فيما هو معروف باسترايجية (٤ ت)، والتي تعتمد على ترشيد الاستهلاك، وتنمية الموارد، وتهيئة المناخ لتحقيق هذه الإستراتيجية.

وفي مجال التعاون مع الدول الإفريقية، تم مساعدة الأشقاء، في الحماية من الأخطار السيول والفيضانات، وإزالة الحشائش وحفر الآبار، لتحقيق التنمية المستدامة في القارة السمراء.

ودعا الدكتور رجب عبدالعظيم، إلى التفاؤل، فالإمكانات لإدارة الموارد المائية متاحة، والعقول والخبرة متاحة، والبنية النحتية متوفرة، وهو ما يعطي فرصة، للتعاون لتحقيق الأمن المائي العربي، كما وجه الدعوة للحضور إلى أسبوع القاهرة الثاني للمياه خلال أكتوبر القادم.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]