تعرف على سبب اختيار يوم 15 مارس ليكون العيد القومي لمحافظة الفيوم

16-3-2019 | 13:29

محافظة الفيوم

 

الفيوم-ميلاد يوسف:

تحتفل محافظة الفيوم، في 15 مارس من كل عام، بعيدها القومي، الذي يأتي تخليدا لذكرى وقفة شعب الفيوم ضد الاحتلال الإنجليزي إبان ثورة 1919م، والتي انطلقت شرارة الثورة منها، كما تحتفل المحافظة في نفس اليوم، بذكرى إتمام مشروع وادي الريان لحل مشكلة الصرف في بحيرة قارون، وربط بحيرتي وادي الريان.

وبحسب الأستاذ الدكتور ديهوم الباسل، أستاذ متفرغ في كلية العلوم بجامعة الفيوم، وهو أحد أفراد عائلة الباسل بالفيوم، أن وقفة شعب الفيوم ضد الاحتلال الإنجليزي، تمثلت في مشاركته البارزة في ثورة 1919م، والتي انطلقت من الفيوم، عندما علم أهل حمد باشا، بإلقاء القبض عليه من قبل الإنجليز وأنه يتم نفيه خارج البلاد، توجه عدد كبير من أبناء عائلته إلى مركز شرطة إطسا، التابعة له قريتهم، وحاصروه وتحفظوا على المأمور الإنجليزي وأفراد القوة، ثم توجهوا إلى مديرية أمن الفيوم بالخيول، مع أفراد من عائلة أبو جليل، وحاصروا المديرية ولكن الإنجليز أطلقوا عليهم النيران من الأسلحة النارية، وتوفي في هذه المعركة 40 فردا من العائلتين، وكانت هذه الواقعة هي الشرارة الأولى في ثورة 1919م، والتي انتقلت الاحتجاجات فيها من الفيوم إلى باقي المحافظات.

ووفقا للمؤرخين، فإن الفيوم تحتفل بعيدها القومي أيضا، بمناسبة إتمام مشروع وادي الريان لحل مشكلة الصرف الصحي ببحيرة قارون، وإقامة بحيرتين في وادي الريان على مساحة 35 ألف فدان، وربط البحيرتين ببعضهما.

اقرأ ايضا: