"عز الدين": أتوقع فوز كندا بمناقصة قطاري العاصمة الإدارية والشيخ زايد بتكلفة 5 مليارات دولار

15-3-2019 | 20:03

الدكتور فايز عز الدين رئيس الغرفة التجارية الكندية بمصر

 

حمدي عبد الرشيد

قال الدكتور فايز عز الدين ، رئيس الغرفة التجارية الكندية ب مصر والشرق الأوسط، إن مبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ‏ومتناهية الصغر تعتبر من أهم المبادرات الاقتصادية، باعتبارها العمود الفقري للارتقاء بالوطن بشكل ‏عام والأفراد بشكل عام والأفراد بشكل خاص، مشيرا إلى الدور الكبير الذي ‏بذله الرئيس عبدالفتاح السيسي للنهوض بالوطن.

وأشار "عزالدين"، في حواه مع "بوابة الأهرام"، إلى الدور الاجتماعي الذي تبذله الغرفة الكندية فى مصر للارتقاء بالمواطنين، وذلك من ‏خلال دورات تدريبية في كافة المجالات سواء في البترول و التنمية البشرية والاتصالات، وربط ‏الشباب بالتطور العلمي الموجود في العالم عن طريق تلك الدورات التدريبية، التي تسمح لهم بثقل ‏خبراتهم، والحصول على شهادات معتمدة من معهد التدريب والإدارة ب كندا ، مما يسمح لحامل تلك ‏الشهادات العمل بها في أي مكان في العالم وإلى نص الحوار.‏

كيف ترى الوضع الاقتصادي في مصر ؟

دعني أتحدث عن الوضع بنظرة مستثمر أجنبي، نجد أن الوضع الاقتصادي خلال الفترة الماضية شهد ‏تغييرا إيجابيا، وخاصة بعد تحرير سعر الصرف، فهذا القرار كان صائبا وجاذبا للمستثمر الأجنبي، لأنه ‏حقق زيادة في الاحتياطي الأجنبي، حيث شهدت الفترة التي سبقت ذلك القرار معاناة كبيرة بالنسبة ‏للاستثمارات الأجنبية، مما خلق تخوفا كبيرا لدى الشركات الأجنبية، بسبب عدم قدرتها على تحويل ‏أرباحها للخارج، بالإضافة لتفاوت أسعار العملات بسبب السوق السوداء.‏


ما تعليقكم على قانون الاستثمار؟
لقد قابلنا مشاكل عديدة عقب خروج قانون الاستثمار قبل مؤتمر الاستثمار العالمي في شرم الشيخ، نظرا لعدم ‏قدرتنا على ترجمته وفهمه من أجل إقناع المستثمر الكندي، فكان هناك حوالي 28 شركة كندية تنتظر ‏خروج القانون الجديد للاستثمار في مصر ، ولكن دعني أوكد لك أن قانون الاستثمار التي تم الانتهاء منه ‏العام الماضي قانون ممتاز، ولكن نحتاج إلى ثبات القرارات المتعلقة بشأن تغير أي من بنوده، حتى يشعر ‏المستثمر الأجنبي بالأمان.‏


ماذا يمثل افتتاح مركز خدمات المستثمرين بوزارة الاستثمار للمستثمر الكندي؟.. وهل مازالت هناك ‏معوقات أمام المستثمر الكندي؟

خطوة جيدة من الوزارة في بذل المزيد من الجهد للتسهيل على المستثمر ووضع كافة الإمكانات التي تساعده في ‏سرعة استخلاص كافة الاجراءات لإنشاء الشركة واستخلاص التصاريح الخاصة بمزاولة المهنة، ‏بالإضافة إلى السهولة في تحويل أرباحه للخارج دون أي معوقات، فقد شهدنا عقب 2012 الكثير من ‏المعوقات كان منها صعوبة تحويل أرباح الشركات الأجنبية للخارج، نظر لعدم وجود عملات أجنبية، ‏بالإضافة لظهور السوق السوداء التي عملت على تدمير الاحتياطي الأجنبي.‏


كم يبلغ حجم الاستثمارات الكندية في مصر ؟ وماذا عن معمل تنقية الذهب المزمع إنشاؤه في مصر ؟ ‏
في الحقيقة حجم الاستثمارات الكندية شهدت خلال السنوات الماضية طفرة كبيرة، خاصة في قطاع ‏ البترول والتعدين و"الذهب بشكل خاص"، لأن كندا تعتبر من الدول الرائد في ذلك المجال، حيث إنها تحتضن ‏بورصة الذهب العالمية في تورونتو، وتعتبر النافذة لأسعار الذهب في العالم، بجانب مشاركتها في ‏مترو الأنفاق "الخط الرابع"، بالإضافة إلى أنها على أعتاب الحصول على مناقصة إنشاء القطار المعلق ‏بالعاصمة الإدارية في القاهرة والشيخ زايد بتكلفة تبلغ 5 مليارات دولار، فمن المحتمل الحصول على ‏المناقصة خلال نهاية الشهر الجاري، بالإضافة إلى الاستثمار في التعليم، حيث تم إنشاء أول جامعة كندية في ‏ مصر العام الماضي، وهناك بعض الاستثمارات في البنية التحتية، والطاقة الشمسية، كما يعتبر الاستثمار في ‏الطاقة المتجددة بالنسبة للمستثمر الكندي من أكثر الاستثمارات الآمنة لأنه على دراية بتسويقها بشكل جيد.


وبالنسبة لمعمل تنقية الذهب كانت هناك محاولات فعلية لإنشائه في مصر ، إلا أن تلك المحاولات تم ‏استبعادها، بسبب تواضع كميات الذهب المستخرجة من منجم السكري "المنجم الوحيد الذى يستخرج منه ‏ذهب فى مصر حاليا"، مقارنة بتكلفة إنشاء المعمل والتى تقدر بنحو ‏‏70 مليون دولار، ولكن دخول مصر ‏لإفريقيا وفتح أسواق لها هناك، بالإضافة إلى المناقصات الأربع التي تم الاستقرار عليها للبحث عن الذهب ‏داخل الأراضي ال مصر ية كل ذلك سوف يكون له قيمة اقتصادية و دافع لإنشاء معمل تنقية الذهب خلال ‏العام الجاري.‏

كم يبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين؟ ‏
حجم التبادل التجاري بين البلدين شهد خلال الفترة الماضية ارتفاعا، حيث بلغ نحو 1.2 مليار دولار في ‏العام الجاري، وتمثل النسبة الكبيرة لصالح كندا ، ولكن دعني أوكد لك أن الأعوام السابقة شهدت طفرة ‏في العلاقات، حيث قامت شركة مصر للطيران بشراء 4 طائرات من كندا العام الماضي بحوالي 4 مليارات ‏دولار.‏


ما توقعاتك للاستثمارات الكندية في مص؟.. هل مرشحة للزيادة؟
نتوقع المزيد من الاستثمارات الكندية خلال الفترة المقبلة، فنحن نقوم بدور كبير لزيادة حجم الاستثمارات والتبادل التجاري بين البلدين، وذلك من خلال التعامل مع كل من التمثيل التجاري ال مصر ي و السفارة ال مصر ية في كندا ، ولكن لدي طلب من الحكومة يرتكز على سرعة تسهيل وإزالة كل العقبات أمام المستثمر.


ما هو الدور الاجتماعي للغرفة الكندية ب مصر ؟ ‏
تقوم الغرفة بتقديم العديد من الدورات التدريبية للشباب في كافة المجالات سواء في البترول ، والتنمية ‏البشرية، والاتصالات، والبنوك، وذلك للعمل على تطوير العامل البشري الذي يعد العنصر الرئيسي في تقدم ‏أي مجتمع، فنحن نعمل جاهدين على ربط الشباب بالتطور العلمي الموجود في العالم عن طريق تلك ‏الدورات التدريبية التي تسمح لهم بثقل خبراتهم، مع العلم أن تلك الشهادات معتمدة من معهد التدريب ‏والإدارة ب كندا ، مما يسمح لحامل تلك الشهادات بالعمل بها في أي مكان بالعالم.‏


ما تعليقكم على مبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة؟ وهل نجحت الدولة في تنشيطها ودمجها في الاقتصاد؟
في الحقيقة ما قام به الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال الفترة الماضية من مجهود لتنشيط المشروعات ‏الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر مجهود كبير، فالمشروعات الصغيرة هي قاطرة التنمية في الدول ‏الكبرى، فهي تمثل في كندا نحو 80% من حجم الاقتصاد، ومن خلال إيمان الغرفة الكندية بهذا الدور الكبير، ‏قمنا بالتعاون مع بوابة مصر الإلكترونية " ‏eg gate‏ " للتسهيل على كافة أصحاب تلك المشروعات ‏بتصدير منتجاتهم إلى كندا ، وذلك من خلال التواصل مع المستورد عن طريق تلك البوابة الإلكترونية.
‏ ‏
ما هي خريطة أعمال الغرفة الكندية خلال الفترة المقبلة؟
سنقوم خلال الفترة القادمة بعقد مجموعة من الاجتماعات في كندا ، في محاولة منا لوضع مصر على ‏خريطة المستثمر الكندي، وذلك من خلال عرض مزايا الاستثمار في مصر ، بالإضافة إلى افتتاح ‏معرض"توت عنخ آمون" أغسطس القادم، وهو عبارة عن نسخة من الأصل تم إرسالها إلى كندا لترويج ‏السياحة ل مصر . ‏

الأكثر قراءة