اليوم انطلاق ماراثون انتخابات الصحفيين لاختيار نقيب و6 من أعضاء المجلس

15-3-2019 | 09:24

نقابة الصحفيين

 

محمد علي

تجرى اليوم الجمعة ١٥ مارس، انتخابات التجديد النصفي لمجلس نقابة الصحفيين؛ لاختيار النقيب رقم 22 خلفًا للكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة، نقيب الصحفيين الحالي، الذي انتهت مدته، وكذلك لاختيار ستة أعضاء جدد يمثلون نصف عدد مقاعد المجلس، وذلك وفقًا لقانون 76 لسنة 1970 بإنشاء النقابة.


بدء التسجيل وصحة انعقاد الجمعية العمومية

من المقرر أن يتم فتح باب التسجيل في كشوف حضور الجمعية العمومية، من الساعة العاشرة صباحًا حتى الثانية عشرة ظهرًا، وفي حالة عدم اكتمال النصاب القانوني لصحة الانعقاد الذي يتطلب حضور نحو ٢٣٠٨ صحفيين يمثلون ربع عدد المقيدين بجدول المشتغلين+١، يتم المد ساعة ثم ساعة أخرى، وذلك بالسرادق المُقام أمام مبنى النقابة، وفي حالة اكتمال النصاب القانوني تعقد الجمعية العمومية ويليها فتح باب التصويت في اللجان المُوزعة داخل مبنى النقابة، ثم الفرز وإعلان النتيجة بالقاعة الكبرى بالدور الرابع.

وفي حال الإعادة على منصب النقيب، تظل الجمعية العمومية في حالة انعقاد حتى انتهاء جميع عمليات فرز الأصوات، وتُجرى الانتخابات في اليوم التالي على أن يبدأ التصويت من 3 عصرًا حتى 7 مساءً، وذلك باللجان المُوزعة داخل النقابة.

وفي حالة عدم اكتمال النصاب القانوني للجمعية العمومية، تؤجل لمدة أسبوعين، وتعقد الاجتماع الثاني يوم ٢٩ مارس الحالى، ويكتمل النصاب القانوني بحضور بنفس العدد.

جدول الأعمال

ويتضمن جدول أعمال الجمعية العمومية فضلا عن إجراء انتخابات التجديد النصفي، اعتماد تقرير مجلس النقابة، والميزانية العمومية للسنة المنتهية، وإقرار مشروع الموازنة التقديرية للعام القادم، ومناقشة اقتراحات بعض أعضاء الجمعية العمومية.

عدد اللجان الانتخابية

تجرى الانتخابات في (31) لجنة انتخابية داخل مقر النقابة العامة، بالإضافة إلى لجنة واحدة بمقر النقابة الفرعية بالإسكندرية، موزعة على الدور الأرضي والأول والثاني والرابع.

الإشراف على الانتخابات

تجرى انتخابات التجديد النصفي لمجلس نقابة الصحفيين تحت إشراف قضائي، حيث استعانت بـ (31) مستشاراً من مجلس الدولة لمعاونة اللجنة المشرفة على الانتخابات.

الأعضاء المستمرون

يذكر أن مجلس نقابة الصحفيين يضم نقيبًا و١٢ عضوًا، وتجرى الانتخابات كل عامين على مقعد النقيب ونصف عدد مقاعد المجلس، والأعضاء المستمرون في هذا المجلس هم جمال عبدالرحيم وحسين الزناتي ومحمد خراجة وأيمن عبدالمجيد ومحمد سعد عبدالحفيظ، وعمرو بدر.

قراءة في كشوف المرشحين

كشفت قائمة المرشحين لانتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين انخفاض الإقبال على الترشح بالمقارنة بالانتخابات السابقة، وتصدر أعضاء المؤسسات القومية قائمة المرشحين.

حيث يتنافس على منصب نقيب الصحفيين 11 مرشحًا، وتكاد تكون المنافسة محسومة لمصلحة ضياء رشوان نقيب الصحفيين الأسبق ورئيس الهيئة العامة للاستعلامات الحالي، فيما بلغ عدد المرشحين لعضوية مجلس النقابة ٥٢ مرشحًا.

وتكشف القائمة أن الإقبال على الترشح لعضوية المجلس جاء أقل بكثير من الدورات الماضية، حيث شهدت انتخابات 2017 ترشح 74 من الزميلات والزملاء و81 في انتخابات 2015 و101 في انتخابات 2011.

وهناك صحفية واحدة ترشحت لمنصب النقيب، هي سمية العجوز من وكالة أنباء الشرق الأوسط، كما ترشح 6 صحفيين على منصب النقيب من مؤسسات قومية، بواقع ٣ مرشحين من دار التحرير ومرشح واحد من الأهرام والأخبار ووكالة أنباء الشرق الأوسط، مقابل ٥ مرشحين على منصب النقيب من الصحف الحزبية والخاصة.

وهناك ٦ زميلات ترشحن لعضوية المجلس، كما ترشح 28 صحفيًا لعضوية المجلس من مؤسسات قومية، بواقع 11 مرشحًا من أخبار اليوم و8 مرشحين من الأهرام و3 مرشحين من دار التحرير، ومرشحين من وكالة أنباء الشرق الأوسط، ومرشحين من دار الهلال، ومرشح واحد لكل من دار المعارف وروزاليوسف، مقابل 24 مرشحًا من الصحف الخاصة والحزبية.

وتصدرت مؤسسة دار التحرير عدد المرشحين على منصب النقيب بـ 3 مرشحين، فيما تصدرت مؤسسة أخبار اليوم عدد المرشحين لعضوية مجلس النقابة بـ11 مرشحًا.

وهناك زميل واحد فقط رشح نفسه لمنصب النقيب وعضوية المجلس معًا هو أحمد الشامي من الجمهورية، وهو إجراء صحيح طبقًا للمادة 7 فقرة (أ) من اللائحة التنفيذية للقانون 76 لسنة 1970.

وهناك 4 مرشحين فقط من المجلس الحالي تقدموا للترشح هم خالد ميري ومحمد شبانة ومحمود كامل وحاتم زكريا، فيما اعتذر إبراهيم أبوكيلة وأبوالسعود محمد عن الترشح.

وأشارت كشوف المرشحين إلى أن مرشحًا واحدًا حصل على مقعد النقيب من قبل هو ضياء رشوان في الفترة من مارس ٢٠١٣ وحتى ٢٠١٥، و٣ مرشحين فقط سبق لهم الحصول على عضوية المجلس في دورات سابقة هم خالد البلشي وهشام يونس وحنان فكري.

مرشحو الأهرام

ويخوض سباق الانتخابات ٨ مرشحين من مؤسسة الأهرام، يتقدمهم ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية السابق، وذلك على مقعد نقيب الصحفيين، والذي سبق له أن شغله في الفترة من مارس ٢٠١٣ وحتى مارس ٢٠١٥.

كما يخوض سباق الانتخابات على مقاعد العضوية من مؤسسة الأهرام، كل هشام يونس رئيس تحرير بوابة الأهرام الأسبق، وبهاء مباشر رئيس شعبة المحررين البرلمانيين بنقابة الصحفيين، ومحمد شبانة رئيس تحرير مجلة الأهرام الرياضي وأمين صندوق نقابة الصحفيين، وأميرة العادلي وياسين غلاب، وإيهاب قمورة، وجدي رزق وخالد مبارك.