"مستقبل وطن" ينظم ندوة تحت عنوان "انزل.. شارك .. قول رأيك" فى الدقهلية| صور

15-3-2019 | 01:32

"مستقبل وطن" ينظم ندوة فى الدقهلية

 

أحمد سعيد

أقام حزب مستقبل وطن، برئاسة أشرف رشاد الشريف، فى محافظة الدقهلية، ندوة توعية عن التعديلات الدستورية بعنوان "انزل.. شارك ... قول رأيك"، بحضور الدكتور محمد حجازى أستاذ العلوم السياسية.

وأكد النائب محمد المرشدى، على أن المراة يعول عليها دورا كبيرا في المرحلة القادمة نظرا لأهمية دورها في الحياة السياسية فقد جاء في التعديلات الدستورية ميزة ايجابية لم تحظى بها المراة من قبل، حيث تحتفظ المرأة بما لايقل عن 25%من المقاعد البرلمانية وهذا يدل على الثقة والاعتماد على المرأة و تمييزها إيجابيا، ولذا يجب أن تحافظ المرأة على حقها الإيجابي، وذلك من خلال خروجها للشارع لتؤكد حقها في التمييز الايجابي ونستهدف مايقرب 170 نائبة ما بين مجلسي الشيوخ و النواب تقوم بتمثيل المراة المصرية في مجلس النواب فيجب أن تحافظ على دورها الوطنى لصالح البلد و للتأكيد على استقرار الدولة المصرية فكلنا نعمل لصالح مصر و لاستقرار الدولة.

ومن جانبه، قال الدكتور محمد حجازى أستاذ العلوم السياسية، نسعى لتصبح مصر دولة قوية بما فيها من كل عناصر القوة و ذلك من خلال القدرة السياسية و العسكرية والتنمية البشرية المستدامة والتخطيط الإستراتيجي طويل المدى فمصر على الطريق لتصبح دولة قوية فالاستفتاء هو اجراء يقصد به معرفة رأى الشعب حول قضية معينة ليتقرر واقع سياسي جديد.

وأضاف أننا نحن نعيش مرحلة التحول الديمقراطى حيث ان مصر يحكمها دستور 2014 ويحكمها عرف دستورى ويحكمها مجموعة قوانين مكملة للدستور ويجب ان يتم التركيز على توسيع نطاق المشاركة السياسية.

وتابع "حجازى"، قائلا: "لدينا فئات تعانى من التهميش السياسي و اهمهم المراة والشباب رغم أن لدينا 89 نائبة حاليا و هو اكبر عدد للسيدات في التمثيل السياسي على مدار الحياة النيابية و لذا فمن المهم التدريب والتمكين، فالمراة المصرية هى اول من مكنت من حق التصويت و المشاركة السياسية هى نوع من التحفيز لتشارك في تلك الاستفتاءات مما يصب في صالح مصر، ويجب أن ننتبه الى أن هناك شيطنه من كارهى الوطن ضد التعديلات الدستورية، كما أن هناك زعزعة من بعض أعداء الوطن ضد مؤسسات الدولة وخاصة المؤسسة العسكرية.

ومازالت حروب الجيل الرابع مستمرة و لم تنتهى بعد وهى نشر الشائعات والتى أسقطت الكثير من الدول مثل الاتحاد السوفيتي فنحن دولة صامدة ودولة قوية، ويجب أن نعى ان مصر ليست ممر بل مستقر فمصر ليست مكانا للسكن بل مصر وطن.

وفى الوقت نفسه، قالت الدكتورة وجيهه التابعى أمينة المرآة بالدقهلية إن التعديلات الدستورية هامة في الوقت الراهن حتى يتم الاستقرار ويستكمل الرئيس ما بدأه من تنمية مجتمعية شاملة ومواجهة كل التحديديات التى تحاك ضد الوطن كما ان الدستور في تعديله الأخير للمراة حقا دستوريا بالتمثيل النيابي 25 % لأول مرة بمصر والمجتمعات العربية و اعطى للمراة حقوقا تشريعية و نيابيه لم تحصل عليها من قبل بجانب أن تعديل تلك المواد تضفي على المجتمع الاستقرار الأمنى والاجتماعي و تتبني امانة المراة الدعوة للمشاركة واستغلال حقها وتلك مكتسبات يجب أن نستغلها لرفعة الوطن.


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة

الأكثر قراءة