هلاوس امرأة.. قلم رصاص

13-3-2019 | 19:04

 

طول عمري أحب الكتابة بالقلم الرصاص، لا أعرف سببًا واضحًا لذلك؛ ربما لأن خطه أحلى، يسهل مسحه وطبعًا تلك ميزته الشهيرة؛ برغم أني لم أكن أمسحه أبدًا إلا خلال الدراسة فقط.

وما زلت حتى اليوم أحتفظ بأقلام رصاص، في مكتبي، في حقيبتي.. وطبعًا بجوار سريري.. هوامش كل كتاب أقرأه بالقلم الرصاص وهي عادة اكتسبتها على كبر.

الحقيقة أنا أحب القلم الرصاص نفسه وليس فقط خطه، هناك ارتباط شخصي بيننا، أدركت مع أربعينيات عمري أن هذا القلم رمز لأشياء في فكري وفلسفتي في الحياة.

القلم الرصاص، الحكمة منه أن نمحو كتابة خاطئة أو معلومة غير صحيحة، أو رقم تليفون لم يعد له ضرورة.. وغيرها مما نكتبه، وكلها أشياء مماثلة لمواقف وأشخاص وخبرات حياتية يومية نمر بها.

أجد في عقلي الباطن ممسحة تمحي كل خطأ صادفته في حياتي؛ سواء كان موقفًا أو شخصًا أو حتى جمادًا، وطبعًا تنجح الممسحة في مهمتها مع كل ما هو مكتوب بالقلم الرصاص - الموجود في عقلي - وما أكثره.

اكتشفت مع خبرة سنوات العمر أني قلما سجلت في عقلي شيئًا بالقلم الجاف الذي يصعب محوه، فى المجمل هي أشياء كثيرة لكنها قليلة بالمقارنة مع المجموع.

أماكن عديدة لم تتمسك روحي إلا بالقليل منها، موسيقى، كتب، خبرات، مواقف سعيدة، أشخاص، كلها أمور انتقيت المميز جدًا منها لأحفره في عقلي وقلبي.

القلم الرصاص حالة جميلة، تساعد صاحبها على عدم التوقف إلا عند المهم فقط، وتخطي ونسيان كل ما لم يجذب الروح إليه، وكم هو مناسب وفعال في زمن أصبح لكل شيء فيه وجهان؛ من البشر إلى المشاعر وأحيانًا الأفكار.

في زمن يطغى المظهر على الروح والمعنى الراقي، يجب أن نستعين ب قلم رصاص ، يقوم بفلترة الأمور؛ فنحتفظ فقط بما يستحق سمو الروح وراحة البال.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مقالات اخري للكاتب

إلغاء عيد الأم

خلال سنوات عمري الأولى وتحديدًا خلال المرحلة الابتدائية والإعدادية، كنت أجد في عيد الأم فرحة وحماسة ساعدتنا عليها مدرسة الراهبات التي كنت أدرس بها، بمساعدتنا

الصابونة

فى حوار مطول بين الفنان الكبير محمد عبدالوهاب، والرائع سعد الدين وهبة حول انتشار بعض الأغاني والفنون الهابطة، وضح عبدالوهاب أنه طبيعي أن تظهر من فترة لأخرى بعض الأغاني دون المستوى، وأن هذا الأمر لن يسبب مشكلة إلا في حالة تراجع الفن الجيد.

كفى نقابا

استيقظنا أمس على خبر بصفحة الحوادث بجريدة "الأهرام" يقول إن بائعًا يرتدي النقاب قتل صديقه وسرقه، وقبلها بعدة أيام ثلاثة رجال ارتدوا النقاب وذبحوا سائق تاكسي وسرقوا السيارة.

صفقة جديدة

بعد صفقة القرن التى تم الإعلان عنها الأسبوع الماضي، ورفضتها كالعادة السلطة الفلسطينية، نعم كالعادة فكم من عروض وصفقات ومفاوضات رفضتها السلطة الفلسطينية،

العيب ليس في التربية

العيب مش في التربية

كلك ذوق

لا يخفى على أحد أن هناك تدهورًا ملحوظًا في الذوق العام؛ سواء في المعاملات أو في الالتزام بالصح والخطأ.

أيوه مبسوطة

طول عمري وأنا أحب العيش في بلدي مصر، لم أكن يومًا من هواة الهجرة، ولم يكن لدى أبدًا رغبة في العيش خارجها ولا أعتبر ذلك ميزة أو عيبًا، وإنما فقط تقرير واقع، وبرغم ذلك مرت علي سنتين - لا يخفيان على أحد - تغير لدي هذا الإحساس وتمنيت لو أستطيع السفر، لكن لم تتح لي الفرصة كغيري.

الإخوة الأقباط

أثناء مروري بأحد الشوارع الرئيسية بالقاهرة، وبسبب الازدحام الشديد توقفت لفترة طويلة أمام قاعة مناسبات، قرأت يفط الدعاية عليها وما تقدمه من خدمات لعملائها.

ذو الوجهين فقط

كم كنا نستاء ونشعر بغضاضة عند مقابلة أو التعامل مع واحد من القلة المنافقة التي يطلق عليها "ذو الوجهين".

ماذا نحن فاعلون؟!

بعد أن عانى من أمراض عديدة وتقدم به العمر مات - المدعو مجازًا الرئيس الأسبق - وهو يحاكم بالخيانة العظمى على مرأى ومسمع من العالم.

هلاوس امرأة.. رسالة

أكتب إليك رسالة تأخرت كثيرًا، منذ رحلت انتابتني مشاعر كثيرة.

هلاوس امرأة.. صمت الوردة

كأنها كائن مفعول به لا أكثر، نعتني ونستمتع به؛ لكنه لا يدرك أنه يحتضر، وربما تعي لكننا لا نلاحظ ذلك.

مادة إعلانية

[x]