في مشروع قانون مزاولة الطب.. خلاف على اجتياز خريجي الطب امتحانا للحصول على ترخيص مزاولة المهنة

11-3-2019 | 17:11

الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة خلال الجلسة العامة لمجلس النواب

 

سامح لاشين

شهدت الجلسة العامة ل مجلس النواب ، جدلا بشأن قانون مزاولة مهنة الطب عند إعادة المداولة على إحدى المواد، بسبب مطالب الحكومة، بالنص على فقرة تنص على ضروة اجتياز الخريجين امتحانا موحدا للحصول على ترخيص مزاولة المهنة، وذلك خلال أخذ الموافقة النهائية عليه.


وقالت الدكتورة هالة زايد ، وزيرة الصحة خلال الجلسة العامة ل مجلس النواب ، إن الهدف من ذلك هو ضمان كفاءة الطبيب الخريج فقطاعه رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال رافضا مبدأ الامتحان، قائلا: "فى حالة التطبيق فهذا يعني إلغاء كليات الطب" متسائلا ماذا لو سقط فى الامتحان يروح يشتغل ايه.. إذا نلغي كليات الطب".

وأكد رئيس المجلس أن المشكلة الحقيقية التي تواجه خريجي الطب في مصر بسبب عدم وجود تدريب لدينا في مصر، متابعًا: لدينا مشكلة فى التدريب ويجب أن نعترف أننا ليست لدينا قدرة في التدريب، وأنه يوجد تدريب في كل دول العالم ولكنه راجع اليونسكو المختص عن شهادات المعادلة لم يجد كل الدول تأخذ بذلك الطرح.

وطالب بالبحث عن طريقة عملية توفق بين طبيب خريج مؤتمن على روح إنسان، يجب تدريبه وإعادة النظر فى الدراسة بكليات الطب ولكن لايمكن أن نرفضه بسبب الامتحان قائلا :"يبقى نلغي كليات الطب".

وتابع :"عشت فى دولة متقدمة ورأيت طلاب من سنة أولى مع الاستاذ فى المستشفيات، ولكن هنا الطلبة لا يرون مريض ولا يوجد فى تلك الدول امتحان موحد للحاصلين على شهادة الطب ومن يحصل على شهادة من خارج الدولة يتم عمل امتحان معادلة ثم يتم عملية تدريب وتاهيل يتم الحصول على الرخصة. وتابع :" كيف ننشئ كليات تحت رعاية الدولة وبعد ذلك اقوله لخريجها لا تلزموني لا تلزمني .. هذا لما أراه في أي دولة في العالم".

ومن جانبه قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبدالغفار، إن العالم كله يوجد به تفاوت فى التعليم فى كل الجامعات ما بين الخاص والحكومى، وللحصول على ترخيص مزاولة مهنة الطب يتم عمل اختبار موحد بصرف النظر عن المكان الذى تخرج منه، وهو ما نسعى إليه هنا سواء كان الخريج حاصلا على الكلية القصر العيني أو أكتوبر أو من خارج مصر، مشددا على أنه لا مساس بما يتم داخل الجامعات وتقوم كل جامعة بممارسة دورها.

وتابع: "مزاولة المهنة مثل رخصة قيادة السيارات من الدولة أن تضع لها قواعد من خلال التدريب وبناءا على نتجيته يحصل على الترخيص، ذلك إجراء جراء تنظيمي من حق الدولة أن تنظمه وليس اختراع ولكنه موجود في كل دول العالم".

من جانبه انتقد النائب أيمن أبو العلا، مطالبًا وزيرة الصحة بعمل تدريبات للخريجين فى ظل وجود عجز أطباء بالوزارة .

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]