غادة والي: استمرار معدلات الإنجاب المرتفعة يشكل تهديدا للأمن القومي المصري

10-3-2019 | 17:15

غادة والي

 

أميرة هشام

عقدت اللجنة المركزية لتسيير مشروع 2 كفاية اجتماعها الأول برئاسة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، وتضم اللجنة في عضويتها عددًا من الشخصيات العامة من رجال أعمال وإعلاميين وممثلين عن وزارة الصحة والمجلس القومي للسكان والاتحاد العام للجمعيات الأهلية والمجلس القومي للمرأة وصندوق الأمم المتحدة للسكان ودار الإفتاء المصرية والمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية ووزارة الأوقاف والثقافة والتعليم العالي والشباب والتنمية المحلية.

وأكدت غادة والي، خلال الاجتماع، أن استمرار ارتفاع معدلات الإنجاب قد أدى إلى زيادة معدل النمو السكاني ليصل إلى 2,65%، وهو ما سيؤدي إلى تراجع العائد من جهود التنمية، حيث إن استمرار معدلات الإنجاب المرتفعة لن يؤثر فقط على نوعية الحياة، وإنما يشكل تهديداً للأمن القومي المصري، لذا أطلقت الدولة في عام 2015 الإستراتيجية القومية للسكان، والتي أسندت لكل وزارة دورًا محددًا تقوم به بالتعاون مع المجتمع المدني.

وأضافت غادة والي، أن برنامج 2 كفاية يعد انعكاساً لدور وزارة التضامن الاجتماعي وفقاً للإستراتيجية، إذ تعمل الوزارة على رفع وعي الأسر المستهدفة بمفهوم الأسرة الصغيرة والمباعدة بين الولادات، ودعم قدرات الكوادر العاملة في مجال تنظيم الأسرة على مستوى النطاق الجرافي المستهدف، وتنفيذ حملات توعية محلية وقومية تستهدف الأسرة، بالإضافة الى تطوير عيادات تنظيم الاسرة التابعة للجمعيات الأهلية لتقديم خدمة متميزة.

واستعرض عمرو عثمان مساعد وزير التضامن الاجتماعي، والمشرف العام على المشروع، خلال الاجتماع، أهم أسباب ارتفاع معدلات الإنجاب الكلي والتي تتنوع بين أسباب اجتماعية وثقافية وأسباب اقتصادية، مع التعرف على الفئة المستهدفة من المشروع وهم السيدات المستفيدات من برنامج تكافل من 18 الى 35 في المحافظات العشر المستهدفة.

كما استعرض عثمان مهام لجان التسيير اللامركزية بالمحافظات المستهدفة برئاسة السادة المحافظين، وهي متابعة تنفيذ أنشطة المشروع بكل محافظة وتقديم التيسيرات لفريق المشروع، وإعداد تقارير شهرية بأنشطة المشروع بالمحافظة وموافاة وزارة التضامن الاجتماعي بنسخة منها لعرضها على اللجنة المركزية لتسيير المشروع.

وفي ذات السياق، عرضت ديزيريه لبيب مدير المشروع الإطار الإستراتيجي للمشروع، والذي يرتكز على استعادة دور المجتمع المدني وإذكاء الجهود التطوعية والتعاون مع الجهات ذات الصلة.

وتم خلال الاجتماع عرض إستراتيجية المشروع والهيكل التنظيمي له، وإبراز التقدم الذي تم إحرازه من خلال الأنشطة التي تمت فى الفترة من 1/6/2018 وحتى 31/1/2019، بالإضافة إلى استعراض الخطط المزمع تنفيذها خلال عام 2019.

ويهدف برنامج 2 كفاية إلى تحقيق التنمية الاجتماعية الشاملة للأسر المستفيدة من برنامج تكافل المنفذ فى عشر محافظات الأكثر فقراً والأعلى خصوبة وهى أسوان والأقصر وقنا وسوهاج وأسيوط والمنيا وبني سويف والفيوم والجيزة والبحيرة.

ويعد من أهم ما تم تنفيذه من المخطط للبرنامج حتى 31/1/2019 هو تطوير ودعم عيادات تنظيم الأسرة التابعة للجمعيات الأهلية الشريكة، حيث تم حصر احتياجات 70 عيادة أهلية بالقرى المستهدفة، علاوة على تطوير وتجهيز 33 عيادة أهلية، كما تم البدء فى حملات طرق الأبواب فى أول يناير 2019، حيث إن المستهدف شهريا 340,000 زيارة و 408 ندوة، أيضاً تم إطلاق حملة إعلامية الموسعة في 27 يناير 2019.

الجدير بالذكر، أن مهام اللجنة المركزية لتسيير مشروع 2 كفاية ترتكز على التأكد من أن الإستراتيجية المخطط لها تتوافق مع الهدف من مشروع 2 كفاية، وتقديم مدخلات لتطوير المشروع والمساعدة في تحقيق نتائجه، كما تختص اللجنة بتحديد ومراقبة التحديات القائمة والمحتملة على المشروع والعمل على مواجهتها والعمل على تطوير آليات استدامة أنشطة المشروع، بالإضافة الى المشاركة في عملية تقييم المشروع وتأثيره الفعلي على الجمهور المستهدف.