"البيطرية": نقوم بتوعية الفلاح في خطبة الجمعة.. ونائب: "بصلي ومسمعتش حاجه"

10-3-2019 | 13:58

مجلس النواب

 

غادة أبو طالب

دعا أعضاء لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، إلى ضرورة أن تكون هناك حملة قومية لتوعية الفلاحين بأهمية تحصين المواشى من الأمراض المعدية.


وأوصت اللجنة، بضرورة التنسيق بين وزارتي الزراعة والأوقاف والكنائس، للتوعية بأهمية التحصينات وبموعد حملات تطعيم المواشى، من خلال خطبة الجمعة بالمساجد والعظة بالكنائس، وشددت اللجنة على ضرورة إفادتها بأعداد الحيوانات التي يتم تحصينها بمختلف المحافظات.

وفى الوقت الذى قال فيه رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، خلال اجتماع اللجنة اليوم، إن الهيئة تقوم بتوعية الفلاحين بخطبة الجمعة، قاطعه وكيل اللجنة هشام الحصري، بقوله "مش عايزين كلام للاستهلاك المحلى، إحنا بنصلى الجمعة ولم نسمع عن هذه التوعية، فضلا عن أن خطب الجمعة موحدة، وبالتالى عايزين تنسيق مع وزارة الأوقاف والكنائس".

وكانت لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، قد خصصت اجتماعها الأول اليوم، لمناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب إبراهيم نظير، حول انتشار مرض الجلد العقدى والحمى القلاعية بمحافظة أسيوط بصفة خاصة وباقى المحافظات بصفة عامة، وطلب الإحاطة المقدم من النائب أحمد نبيل مدين، حول نفوق الحيوانات بسبب انتشار مرض الحمى القلاعية والجلد العقدى بين المواشى رغم التحصين.

وحذر النائب إبراهيم نظير، من انتشار مرض الجلد العقدى والحمى القلاعية، التى تسببت فى نفوق عدد من الثروة الحيوانية.

وقال النائب أحمد مدين، إن هذا المرض يضر بالثروة الحيوانية في مصر ويضر برأس مال الفلاح البسيط، مطالبًا بالإفصاح عن الأسباب الرئيسية لنفوق الحيوانات رغم تحصينها.

الدكتور عبد الحكيم محمود، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للخدمات البيطرية، قال خلال رده على طلبات الإحاطة باجتماع اليوم، إن الهيئة تقوم بتحصين الحيوانات، لحمايتها من ذلك المرض، بالإضافة الى التأمين المادى على تلك الحيوانات، الذى يصرفه المواطن حال نفوق الحيوان.

وطالب النائب رائف تمراز، وكيل لجنة الزراعة، بتنظيم حملة قومية تثقيفية بمديريات الزراعة بالمحافظات، للفلاحين المربين للحيوانات، لتوعيتهم بأهمية التحصين، مع ضرورة مكافحة أمصال مصانع بئر السلم "فى فلاحين بيعطوا الماشية أمصال دون الرجوع للطبيب".

ودعا تمراز، إلى زيادة عدد الأطباء البيطريين، "يجب منع دخول أى حيوان السوق دون أن يكون معه بطاقة أو ترقيم تخبرنا بأنه محصن تماماً"، خصوصاً وأنها قضية أمن قومى.