وزير الشئون الخارجية الإماراتي يعلق على مزاعم طلب قطر حلا منفردا مع السعودية دون مصر والإمارات والبحرين

9-3-2019 | 13:43

قرقاش

 

نشر وزير الشئون الخارجية الإمارات ي أنور قرقاش ، تدوينة تعليقا على تسريبات إعلامية إيرانية حول طلب قطر تصفية الخلافات مع السعودية وحدها - دون الدول الثلاث الأخرى (مصر- الإمارات – البحرين)، بوساطة كويتية، قائلا: "اتفاق مع السعودية من دون الإمارات ؟".


ونشر قرقاش رابطا لمقال رئيس تحرير صحيفة الخليج الإمارات ية حبيب الصايغ، الذي حلل خلاله الخبر الوارد من وكالة "تسنيم" الإيرانية حول رسالة من الدوحة إلى الرياض عبر الوسيط الكويتي تطلب فيها تسوية الخلاف مع السعودية بشرط أن تحصر نقاط الخلاف في الملف السعودي بعيداً عن الدول الأخرى.

وعلق الصايغ، على الرسالة قائلا: "أول ما يجب أن يتوقف عنده المرء لدى قراءة الخبر المسرب هو المدى الذي وصلت إليه علاقة طهران مع الدوحة حتى تحصل الوكالة الفارسية على تصريح من هذا النوع، فها هي قطر تؤكد، في تصرف جديد، أنها مستعدة لبيع ضميرها وجيرانها وأشقائها لإيران أو لتركيا أو للشيطان في سبيل خدمة أفكارها الضيقة وتكتيكاتها الصغيرة، فإلى أين تسير الدوحة ، ضمن هذه العلاقة المحرمة، بعد أن عزلت نفسها عزلاً قسرياً، ثم راحت تنوح رافعة راية المظلومية السوداء؟".

وقال "هي واقعة يحار المرء فيها وقعت أم لم تقع، لكن لا غرابة حين تكون إيران طرفاً، وحين تكون قطر طرفاً، وحين يكون حمد بن خليفة وحين تتصرف قطر الوحيدة المنعزلة المعزولة، الموتورة المتوترة، والمرتبكة المربكة، بتصرف مستهجن يدل على أنها كتبت رسالتها الملغومة ويدها ترتعش، وهي التي حاولت أن تشق الصف الإمارات ي مع وقبل الصف الخليجي، وكلما حاولت كان كلامها وفعلها، لدى قيادة وشعب الإمارات ، ولدى كل عربي مخلص صميم، أشبه بالنكتة السمجة السخيفة، فليس إلا شغل المراهقة السياسية المدوية".

وقالت الوكالة الإيرانية، إن "جواب السعودية جاء بالرفض، موجهين رسالة إلى الدوحة مفادها "نحن جاهزون يا قطر عندما تتهيئين لتسوية الخلاف مع السعودية و الإمارات والبحرين ومصر معاً، حيث القضية واحدة والحل واحد".


تدوينة قرقاش

مادة إعلانية

[x]