وزير الخارجية الصيني يكشف النقاب عن تفاصيل المفاوضات التجارية مع أمريكا .. ويؤكد: "فك الارتباط" أمر غير واقعي

8-3-2019 | 13:11

وزير الخارجية الصيني وانج يي

 

بكين – محمود سعد دياب

كشف وانج يي ، وزير الخارجية الصيني ، النقاب عن تفاصيل المفاوضات الدائرة حاليًا بين بلاده والولايات المتحدة الأمريكية، بخصوص فك الاشتباك والنزاع التجاري القائم بينهما على مدى عام كامل.

وأضاف قائلا: "ما زلنا ننظر إلى مستقبل العلاقات الصينية الأمريكية بتوقعات ايجابية، ونعتقد أن البلدين لم ولن يتجهان إلى المواجهة، وإحياء عقلية الحرب الباردة أمر يعاكس تيار العصر ولا يحظى بدعم الناس".

وقال عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني ، خلال مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم في بكين، إن التعاون هو السبيل الوحيد لبكين وواشنطن، حيث إن الجانبين سيخسران من المواجهة، مشددا في الوقت نفسه على أن التعاون الصيني الإفريقي أصبح قويا لدرجة يصعب على أي قوة إلحاق الضرر به وإسقاطه.

وأضاف خلال المؤتمر على هامش أعمال الدورة التشريعية السنوية للمجلس الوطني الثالث عشر لنواب الشعب الصيني، أن "الصين والولايات المتحدة ستستفيدان من التعاون وستخسران من المواجهة، وهذا هو أهم شيء يمكن أن نتعلمه من الماضي".

وأشار وانج إلى أنه على الرغم من حدوث الكثير من التغييرات في العالم وفي كلا البلدين، منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما قبل أربعة عقود، إلا أن هذا الدرس الثمين لا يزال قائما حتى اليوم ويجب الالتزام به وحمايته، مؤكدًا أنه يجب على البلدين الحفاظ على مسار التقدم في التعاون وتعزيز العلاقات دون أي شك، وأن تعملا معا على بناء علاقة تقوم على التنسيق والتعاون والاستقرار، وهو تفاهم هام توصل إليه قادة البلدين.

وتابع قائلا: "دعا البعض إلى "فك الارتباط" بين الصين والولايات المتحدة، ولاشك أن ذلك أمر غير واقعي، لأن "فك الارتباط" مع الصين يعني "فك الارتباط" مع الفرص ومع المستقبل، وإلى حد ما "فك الارتباط" مع العالم".

وأوضح وانج أن الصين تعتبر تعددية الأطراف حجر الزاوية في النظام الدولي، وستدعم بحزم النظام الدولي المتمركز حول الأمم المتحدة ، مشيرًا إلى أن الصين سوف تحمل راية بناء مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية، وتواصل الوقوف على الجانب الصحيح من التاريخ، وفي جانب المصالح المشتركة لغالبية الدول.

وبالنسبة لشركة هواوي والتطورات الأخيرة بشأن رفع دعوى قضائية في الولايات المتحدة ضدها، قال وانج إن الصين تدعم حقوق الشركات والأشخاص الصينيين الذين يسعون إلى الإنصاف القانوني لحماية مصالحهم واستثماراتهم.

وأكمل قائلا: "على مدى العقود السبع، كان الحزب الشيوعي الصيني يواكب تطورات العصر ويعمل على إثراء وتطوير منظومة النظريات للدبلوماسية ذات الخصائص الصينية وتكوين سلسلة من التقاليد المتميزة".

وأشار إلى أن الدبلوماسية الصينية "ظلت تتخذ الاستقلالية كالركن الأساسي،وترى أن العالم ملك للجميع، وتلتزم بالعدالة والإنصاف،وتسعى إلى تحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك،وتتخذ خدمة التنمية كالمسؤولية، وتتخذ خدمة الشعب كالهدف".

وأعلن وزير الخارجية الصيني ، أن "روسيا والصين تتحملان مسئولية دولية كبيرة، كقوتين رئيسيتين وعضوين دائمين في مجلس الأمن الدولي، وطالما بقيت موسكو وبكين متماسكتين وواقفتين معا، فإن العالم سيكون أكثر أمنًا واستقرارًا"، وأن "دولتينا تحافظان على تواصل دائم حول معظم المشاكل الدولية الرئيسية، ووجهات نظرنا بشأنها متشابهة أو متوافقة، وننوي تعزيز التنسيق الاستراتيجي هذا العام، على أساس مبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة ".

وختم الوزير وانج قائلا: "طالما أن الصين وروسيا تلتزمان وتقفان معا، فإن العالم سيكون أكثر أمنا وسلاما واستقرارا".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]