بعد نجاح أسبوع القاهرة للمياه.. وفد سنغالي يطلب دعم مصر لـ "منتدى داكار للمياه"

8-3-2019 | 09:51

وزير الري أثناء لقاء الوفد السنغالي

 

أحمد سمير

استقبل الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، سفير دولة السنغال، ووفدا من خبراء وزارة الهيدروليكا والصرف الصحي بجمهورية السنغال، وذلك في إطار تعزيز العلاقات وتوطيد التعاون الوثيق مع الدول الإفريقية لتفعيل منظومة الإدارة المتكاملة للموارد المائية، وتحقيق التنمية بدول القارة السمراء فى ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى.

وتناول اللقاء -بحسب بيان صحفي صادر عن وزارة الري اليوم الجمعة- طلب الجانب السنغالي مشاركة جمهورية مصر العربية كشريك إستراتيجي في المنتدى العالمي التاسع للمياه، والذي تنظمه دولة السنغال، والمقرر عقدة في داكار عام 2021، ويأتي هذا المطلب بعد نجاح وزارة الموارد المائية والري في تنظيم أسبوع القاهرة الأول للمياه، في أكتوبر الماضي، حيث طلب الجانب السنغالي الدعم الفني من وزارة الموارد المائية والري في تنظيم منتدي داكار 2021.

وأشار رئيس اللجنة الوطنية المنظمة للمنتدى السنغالي، إلى أن المنتدى يتضمن عددا من المحاور الأساسية، وهي ندرة المياه والتعاون والتنمية الريفية، مشددا على سعي السنغال إلى مشاركة مصر في تنظيم المنتدى، من خلال المساعدة في تنظيم جلسات المؤتمر، وتشكيل مجموعات العمل، واختيار المتحدثين في الجلسات، مشيدا بمخرجات أسبوع القاهرة الأول للمياه، وتطلعه إلى المشاركة بشكل أكبر في أسبوع القاهرة الثاني للمياه، والمقرر عقده في أكتوبر 2019، وحرص السنغال على إعلان منتدى داكار 2021 من خلال المشاركة في أسبوع القاهرة الثاني للمياه.

من جانبه، أشار الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، إلى تجارب الوزارة الناجحة في مجال معالجة مياه الصرف، والتي قد تندرج تحت محور التنمية الريفية، وضرورة تكاتف جهود أبناء القارة السمراء في نقل وتبادل الخبرات، من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة في دول القارة، والتعاون المتبادل لتنفيذ المشروعات المشتركة لخدمة وتلبية احتياجات شعوب دول القارة، تحت مظلة "منتدى داكار 2021"، وأهمية تبادل الخبراء والمتدربين في قطاع المياه من كلا البلدين.

وأوضح وزير الري ، إمكانات الوزراة في مجال التدريب وبناء القدرات من خلال قطاع التدريب الإقليمي المزود بجميع ما يلزم من قاعات وأجهزة ومعدات تضمن نجاح العملية التدربية بكفاءة وجودة عالية، تواكب معايير التدريب العالمية.

وفي سياق متصل، وعلى هامش الزيارة، تفقد الوفد السنغالي، مركز التنبؤ بفيضان النيل، والتعرف على إمكاناته ومخرجاته، حيث أشار وزير الري ، إلى أن مخرجات المركز الآن تخدم العديد من الدول الأشقاء في القارة الإفريقية، كما تفقد الوفد أيضا مركز الـ"تليمتري"؛ للتعرف على نظم الرصد والمراقبة لبيانات مناسيب وكميات ونوعية المياه، والبيانات المناخية، وأوضح وزير الري ، أن هذه الأنظمة تتم بسواعد وعقول المصريين، مرحبا بالتعاون مع السنغال ودول القارة في نقل الخبرات وبناء القدارت فى تلك المجالات.

وتفقد الوفد السنغالي كذلك، المكتبة المركزية بالوزارة، التى تذخر بعدد من المخطوطات وأمهات الكتب والمراجع العلمية فى مجال إدارة الموارد المائية، وكذلك مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، للتعرف على أحدث تقنيات إدارة المعلومات وأنظمة إدارة المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد بما يدعم اتخاذ القرار.


صورة تذكارية ل وزير الري مع الوفد السنغالي

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]