وزيرة السياحة تلتقي الرئيس التنفيذي لـ"توماس كوك" لمناقشة سبل زيادة الحركة الوافدة إلى مصر | صور

6-3-2019 | 18:58

وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط

 

فاطمة السروجي

التقت وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط ، اليوم الأربعاء، بيتر فانكنهاوزر الرئيس التنفيذي لمجموعة توماس كوك العالمية وكبار المسئولين بالشركة؛ لمناقشة سبل زيادة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، وذلك في إطار اللقاءات المهنية التي تعقدها وزيرة السياحة على هامش مشاركتها فى بورصة برلين السياحية ITB والتى تستمر خلال الفترة من 6-10 مارس الحالي في العاصمة الألمانية برلين، وحضر اللقاء حسام الشاعر رئيس غرفة الشركات السياحية.

واستهلت  اللقاء بالإشارة إلى النتائج الإيجابية برنامج تحفيز الطيران الذي أطلقته الوزارة بالتعاون مع وزارة الطيران المدني في نوفمبر الماضي، مؤكدة انتظام الوزارة في سداد المستحقات المتأخرة المتعلقة ببرنامج لتحفيز الطيران السابق.

وخلال الاجتماع تم مناقشة الحملات الترويجية المشتركة، وفى هذا الشأن أشارت إلى أن الوزارة تعمل على وضع ضوابط ومعايير جديدة لهذه الحملات لتكون أكثر تأثيرا وفعالية في الترويج لمصر وتتماشى مع محور الترويج ببرنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير القطاع، ومنه أن يكون التسويق الإلكتروني ممثل بشكل أكبر من وسائل الترويج التقليدية، لافتة إلى أهمية تضمين هذه الحملات للعناصر الرئيسية للحملة الترويجية الجديدة لمصر، موضحة أنه تم البدء في الخطوات التنفيذية لتحديث منظومة معايير تصنيف الفنادق لتتواكب مع المعايير الدولية بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية.

ومن جانبه أبدى بيتر فانكنهاوزر الرئيس التنفيذي لمجموعة توماس كوك عن استعداد الشركة للتعاون بشكل أكبر مع الوزارة لزيادة الحركة السياحية الوافدة لمصر، موضحا أن برنامج تحفيز الطيران الجديد دور في زيادة هذه الحركة خاصة في ظل وجود طلب متزايد على زيارة مصر من قبل عملائهم في العديد من الدول.

وأشار إلى افتتاحهم فندقين في الجونة بنهاية العام الحالي في ضوء اتفاقية الشراكة بين مجموعة توماس كوك وشركة أوراسكوم للتنمية.

وقالت وزيرة السياحة ، إن هدفها منذ توليها الحقيبة الوزارية هو تغيير الصورة النمطية للسياحة في مصر لرفع المكانة التنافسية لمصر بين دول العالم، وأضافت أن أولويات الوزارة خلال الفترة الماضية كانت جمع الأطراف والجهات ذات الصلة بقطاع السياحة من حكومة وبرلمان وقطاع خاص والمواطنين حول خطة ورؤية واضحة وحديثة تتماشى مع الاتجاهات العالمية لتحقيق تنمية مستدامة لقطاع السياحة.

وأوضحت أنها حرصت على إشراك جميع الأطراف ذات الصِّلة في إعداد برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير القطاع وفِي تطبيقه، مشيرة الى التعاون مع القطاع الخاص لتنفيذ محاور البرنامج للنهوض بالقطاع.

وتم الاتفاق خلال الاجتماع على التعاون بين الوزارة والمجموعة لزيادة أعداد السياحة الوافدة من الصين إلى مصر ووضع برامج سياحية لجذب عملائهم من الصين لزيارة مصر.