دراسة عن التغيرات المناخية: زيادة نسبة الأمطار في الصعيد وسلاسل البحر الأحمر وانتشار زراعة القطن

6-3-2019 | 16:39

التغيرات المناخية

 

قنا - محمود الدسوقي

قالت دراسة علمية بعنوان تجنب الآثار السلبية للتغيرات المناخية علي الإنتاج الزراعي في جنوب الوادي، للدكتور محمد سيد حسن بكلية زراعة قنا، إن التغيرات المناخية ستؤدي إلي نقص الأمطار الساحلية في شمال البحر المتوسط وزيادة كمية الأمطار في الجنوب في مثلث حلايب وشلاتين وجبال البحر الأحمر وجبال سيناء .

كما كشفت الدراسة، عن أن البنك الدولي أوضح في تقرير له أن ارتفاع منسوب البحر المتوسط بمقدار متر يؤدي إلي غرق 970 ألف متر مربع من أراضي الدلتا وارتفاع الملوحة في المياه الجوفية، وهو ما يمثل ضغطا علي محافظات جنوب الصعيد، حيث يصبح من الضروري البحث عن بدائل لتعويض النقص في الأراضي الزراعية وهجرة الملايين من الدلتا إلي الصعيد، مما يتسبب في ضغوط اقتصادية واجتماعية علي تلك المجتمعات.

والدراسة التي تم إلقاؤها في مؤتمر ثقافة القرية السابع، الذي تم تنظيمها بمحافظة قنا بصعيد مصر، برعاية الهيئة العامة لقصور الثقافة وجامعة جنوب الوادي، أسهمت في الحديث عن سجلات المناخ وعن تغيير معدلات سقوط الأمطار وعن كثيرة العواصف والسيول المدمرة، حيث أدى النشاط البشري من خلال الثورة الصناعية والتكنولوجية لزيادة ظاهرة الاحتباس الحراري في العالم.

وأكدت الدراسة، أن هناك 9 سيناريوهات لتدفق نهر النيل ما بين الانخفاض والقوة حتي عام 2050م حيث تزداد معدلات البخر في المسطحات المائية ونهر النيل بسبب ارتفاع درجة الحرارة وارتفاع معدلات استهلاك المياه .

تؤدي التغيرات المناخية لانخفاض إنتاجية القمح بنسبة 9 % لو ارتفعت درجة الحرارة لنحو 2 درجة مئوية بينما يصل معدل النقص في إنتاج القمح إلي 18 % إذا ارتفعت الحرارة لنحو 4 درجات مئوية، وانخفاض إنتاجية عباد الشمس بحوالي 38 % في جنوب الوادي بمتوسط نقص علي مستوي الجمهورية تبلغ 29 %.

كما تؤدي التغيرات المناخية إلي انخفاض إنتاجية الذرة الشامية إلي نحو 19 % بحلول منتصف القرن، وإلي نقص إنتاجية قصب السكر بنحو 24 ونصف في المئة، وانخفاض إنتاجية الطماطم والشعير إذا ارتفعت درجة الحرارة، بينما يؤدي التغير المناخي إلي زيادة محصول القطن بنسبة 17 % إذا ارتفعت درجة الحرارة لنحو 2 درجة مئوية وتصل إنتاجيته لنحو 31 % لو ارتفعت درجة الحرارة لنحو 4 درجات مئوية عن معدلاتها.

وقالت الدراسة، إن التغيرات المناخية في حلول 2050م علي محصول القصب في الصعيد سيؤدي إلي احتياجه للمياه أكثر حيث سيحتاج لنحو 3و2 في المئة، والقمح لنحو 5و2 والقطن بنسبة 10 % مع زيادة نسبة الحشرات والآفات الضارة بسبب الدفء ووفقا للسيناريو الأكثر تشاؤما فإنه بحلول عام 2030م ينخفض الإنتاج الزراعي لنحو 23 % مع زيادة نسبة البطالة وارتفاع الأسعار.

وكشفت الدراسة أن من الايجابيات لتغيرات المناخ هو تحسين عملية البناء الضوئي في الذرة الشامية وقصب السكر بمضاعفة ثاني أكسيد الكربون ،كما تستفيد المناطق القطبية الجنوبية من التغيرات المناخية ، حيث يؤدي إلي إطالة فصل النمو في الجزء الشمالي والجنوبي من الكرة الأرضية حيث يقدر لفصل النمو أن يطول في كندا بمقدار 48 يوما ،بينما يطول بمقدار 61 يوما في الجنوب بما ينعكس في نمو المحاصيل من زراعة القمح والذرة وفول الصويا.

وطالبت الدراسة بمواجهة التغيرات المناخية في مصر وفي منطقة جنوب الوادي برفع كفاءة استخدام الأسمدة للحد من انبعاث أكاسيد النتروجين بأساليب علمية، وتحسين إنتاج الأسمدة البلدية من الروث الحيواني للحد من انبعاث غاز الميثان، فضلا عن الإدارة الجيدة لتخزين السماد وتحسين زراعة الأرز للحد من انبعاث غاز الميثان والاتجاه إلي استنباط أصناف زراعية قليلة في احتياجاتها المائية، حيث لا تتطلب الغمر بالمياه مع الحد من استخدام المبيدات لمكافحة الآفات والحشائش واستخدام الوسائل البدائية القديمة لمكافحة الحشائش ومنها العزيق بالفأس والحد من عملية الحرث لتقليل حرق الوقود من خلال الجرارات الزراعية الحديثة وبالتالي انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون وللحفاظ علي المادة العضوية والحد من فقدها.

كذلك العمل علي استنباط سلالات جديدة من المحاصيل تتميز بقدرتها علي تحمل ملوحة الأرض والجفاف ويمكن زراعتها تحت ظروف نقص الموارد المائية، وزراعة أصناف ذات كفاءة في استهلاك النتروجين ورفع كفاءة شبكات الري واستخدام الري السطحي وتطبيق الري بالرش والنقط التوجه لري المحاصيل ليلا كقصب السكر لتقليل عملية البخر واستخدام الزراعة في خطوط والاهتمام بزمن الري بحيث لا يحدث إهدارا في المياه.

كما طالبت الدراسة بتعديل مواعيد الزراعة مثل القمح حيث يزرع القمح من الفترة من 25 نوفمبر إلي 10 ديسمبر ليؤدي إلي زيادة انتاجية له وتغيير زراعة قصب السكر من 1- مارس إلي 1 فبراير، وتفعيل دور الإرشاد الزراعي ب محافظات الدلتا والصعيد.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]