انتزعت لقب راقصة مصر الأولى من بديعة وانفصلت عن رشدي أباظة.. محطات في مشوار سامية جمال | صور

5-3-2019 | 16:06

سامية جمال ورشدي أباظة

 

عبد الرحمن بدوي

انتزعت لقب راقصة مصر الأولى من بديعة مصابني.. كونت ثنائيًا رائعًا مع فريد الأطرش .. وانفصلت عن رشدي أباظة بعد 18 عامًا من الزواج بسبب "الصبوحة".. واعتزلت الرقص مرتين.. إنها الفنانة الراحلة سامية جمال الذي نحتفي اليوم، الثلاثاء، بذكرى ميلادها الـ 95.

من كازينو بديعة كانت الانطلاقة الحقيقية إلى السينما، بعد نجاحها في التابلوهات الراقصة التي تميزت بها، ومن خلال فرقة بديعة مصابني تعرفت سامية جمال على فريد الأطرش الذي كان يعمل مطربا في الفرقة في ذلك الوقت، وخاصة بعد 1941 الاستعراض الغنائي الذي قدمته في فيلم "انتصار الشباب" والذي كان فاتحة خير عليها.

بدأت العلاقة بين سامية جمال و فريد الأطرش تزداد تألقا فكونا ثنائيا ناجحا في عدة أفلام، وعلى أغنياته قدمت أحلى رقصاتها وأشهرها في أفلام "حبيب العمر، وأحبك أنت وعفريته هانم، وآخر كذبة، وتعالى سلم، وما تقولش لحد".

سامية جمال تتلقى التهنئة من فريد الأطرش



وانتشر في الوسط الفني بعض الأقاويل عن علاقة سامية وفريد، حتى أرجع البعض عدم إتمام علاقتهما بشكل رسمي بسبب أن تقاليد عائلة الأطرش لا تسمح بزواجه من فنانة أو راقصة.


وخلال مشوارها الفني شاركت سامية جمال "زينب خليل إبراهيم" - التي ولدت في مثل هذا اليوم بمحافظة بني سويف - في عدة أفلام: "أمير الانتقام، أحمر شفايف، العرسان الثلاثة، رقصة الوداع، الرجل الثاني ، سكر هانم والمليونيرة النشالة، الشيطان والخريف، ساعة الصفر، كل دقة في قلبي".

وإلى جانب الأفلام المصرية، شاركت في بطولة الفيلم الفرنسي "علي بابا والأربعين حرامي"، وقامت بدور "مرجانة"، كما شاركت برقصة لمدة ثلاث دقائق في الفيلم الأمريكي "وادي الملوك".


التحدي الكبير

أما إذا تحدثنا عن المواقف الأليمة في حياة سامية جمال فتتلخص في علاقتها بالفنان رشدي أباظة ، فبعد زواج دام حوالي 18 عاما، وتحديدًا عام 1977، انفصلت سامية جمال عن زوجها رشدي أباظة ، بعدما تحدته صباح في شكل دعابة إلا أنها انقلبت جد، حيث قالت له، إنه لا يستطيع الزواج منها خوفًا من سامية، فقبل التحدي واصطحبها للمأذون وكانت النتيجة أنه خسر عشرة سامية جمال إلى الأبد.

سامية جمال مع فكرى أباظة



اعتزلت سامية جمال الأضواء والفن في أوائل السبعينيات، ولكنها عادت مرة أخري للرقص في منتصف الثمانينيات، بعد أن تعسرت بها الحياة فأقنعها سمير صبري بأن تعود للرقص معه، حيث يغني في أحد الفنادق، ورفضت الفكرة في البداية، قبل أن يقنعها بإمكانية الرقص حتي وإن كانت قد تقدمت في العمر، وبالفعل التقت مدير الفندق الأجنبي حيث تحدثت معه بالإنجليزية، حيث إن لديها لغتين إنجليزي وفرنسي، إلا أنها سرعان ما عدلت عن الفكرة وقررت الاعتزال مرة أخرى وأخيرة.

قبل أربعة شهور من وفاتها أصيبت بجلطة في الوريد المغذي للأمعاء، وتطلب الأمر إجراء عملية استئصال للأمعاء، بسبب حرصها الزائد على رشاقتها واكتفائها بنظام غذائي يعتمد على الخضروات والزبادي فقط، وهو ما أدى إلى أنيميا حادة،  إلا أنها لم تتحسن بل ازدادت حالتها سوءً لتلحق بالرفيق الأعلى في الأول من ديسمبر من عام 1994.

سامية جمال مع رشدى أباظة فى أحد الاحتفالات


سامية جمال مع تحية كاريوكا

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]