وقفة مع ألعاب الموت!

5-3-2019 | 11:01

 

يتوالى ظهور الألعاب المميتة على شبكة الإنترنت، وقد بدأت بـ "الحوت الأزرق"، ثم تبعته ألعاب عديدة مماثلة، وأخيرًا ظهرت " مومو " التى راح ضحيتها العديد من الأطفال حول العالم، إذ تحرضهم هذه اللعبة على الانتحار، بعد فقد كل السبل لتحقيق ما طلبته " مومو "، وهذا هو مكمن الخطر،

وهو ما يدفعنا إلى طرح هذه القضية، ونتوقف فيها عند الملاحظات الآتية:

ـ تهدف هذه اللعبة ومثيلاتها إلى زيادة العنف لدى الأطفال؛ مما يدفعهم إلى ارتكاب أى جرائم، مدفوعين إليها بما تعلموه منها.

ـ يجب على الأم مراقبة تصرفات أبنائها، ومتابعة الألعاب التى يمارسونها، وعدم تركهم فريسة لما يسمى بـ"وسائل التواصل الاجتماعي".

ـ اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب وقوعه ضحية للمجرمين، ويتحقق ذلك بعدم ترك الأجهزة التى يلهو بها الطفل، متصلة بالإنترنت طوال الـ 24 ساعة، إذ أنها تكون آمنة فى حالة عدم اتصالها بالإنترنت، ووضع كلمات سر طويلة ومعقدة من أرقام وحروف وعلامات لتأمين الأجهزة، وعدم الاحتفاظ بالبيانات الشخصية على تلك الأجهزة خشية استخدامها في حالة الاختراق أو الفقد، وعدم الدخول على المواقع الإباحية، وعدم قبول الصدقات على مواقع التواصل الاجتماعي إلا من المعارف.

ـ يتعين على كل أسرة متابعة أبنائها بصفة مستمرة، وعدم ترك الهواتف بحوزتهم طوال الوقت، وشغل أوقات فراغهم بما ينفعهم من تحصيل العلوم النافعة والأنشطة الرياضية المختلفة، وتأكيد أهمية الوقت بالنسبة للشباب، ومشاركة الأبناء فى جميع جوانب حياتهم مع توجيههم وإرشادهم، وتقديم القدوة الصالحة لهم.

إننا ندق ناقوس الخطر للانتباه إلى هذه الآفة المدمرة، واتخاذ ما يلزم لمنع تداول مثل هذه الألعاب المدمرة.

مقالات اخري للكاتب

مستقبل "توماس كوك" الصينية

تقطع الصين خطوات متسارعة للاستحواذ على نصيب الأسد في السياحة العالمية بعد شراء إحدى الشركات الصينية الكبرى العلامة التجارية، ليعود اسم توماس كوك للعمل السياحي، ولكن خارج بريطانيا، ويبرز السؤال: ما هو مستقبل الشركة العريقة بعد أن أصبحت صينية

حديث الطاقة النووية

بات مهما نشر الوعي بأهمية الطاقة النووية في الاستخدامات السلمية، وأهمية البرنامج النووي المصري، وما تم إنجازه في مراحل إنشاء المحطة النووية الأولى لتوليد الكهرباء بمنطقة الضبعة، ولذلك سوف تركز لجنة الطاقة بمجلس النواب على هذا الهدف خلال دور الانعقاد الأخير للمجلس، ومن الضروري التركيز على ما يلي:

الطريق إلى مواجهة تراكمات الأمطار

تشهد معظم المحافظات أمطارًا غزيرة، وقد تسببت في إرباك حركة المرور بالشوارع، وأدت إلى تعطيل المواصلات، وتأخر الكثيرين عن اللحاق بمواعيد رحلات الطيران، وبرغم الحديث في العام الماضي عن اتخاذ إجراءات تكفل عدم تكرار الأزمة؛ فإنه لم يتحرك ساكن، وفي ظل هذا الوضع ينبغي الإسراع فيما يلي:

الحل القاطع لقضية شائكة!

يبدو أن كل ما يتعلق بإغلاق مراكز الدروس الخصوصية، ومعاقبة المدرسين الذين يفتتحونها ويمارسونها بكل عناد، صار مجرد حبر على ورق، فالواقع أن هذه المراكز قائمة،

نحو تجارة حرة بين مصر وروسيا

استوقفني تصريح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن بلاده تعمل في اتجاه توقيع اتفاقية تجارة حرة مع مصر، فالحقيقة أن القطاع التجاري بين البلدين يشهد نموًا مستمرًا،

مراجعة ضرورية للإستراتيجية السكانية

في دور الانعقاد الخامس والأخير يناقش مجلس النواب خطة التصدي للزيادة السكانية، تشريعيًا ورقابيًا، بجانب مراجعة إستراتيجية 2030 في هذا الصدد، وإعادة بلورتها،

مادة إعلانية