وقفة مع ألعاب الموت!

5-3-2019 | 11:01

 

يتوالى ظهور الألعاب المميتة على شبكة الإنترنت، وقد بدأت بـ "الحوت الأزرق"، ثم تبعته ألعاب عديدة مماثلة، وأخيرًا ظهرت "مومو" التى راح ضحيتها العديد من الأطفال حول العالم، إذ تحرضهم هذه اللعبة على الانتحار، بعد فقد كل السبل لتحقيق ما طلبته "مومو"، وهذا هو مكمن الخطر، وهو ما يدفعنا إلى طرح هذه القضية، ونتوقف فيها عند الملاحظات الآتية:

ـ تهدف هذه اللعبة ومثيلاتها إلى زيادة العنف لدى الأطفال؛ مما يدفعهم إلى ارتكاب أى جرائم، مدفوعين إليها بما تعلموه منها.

ـ يجب على الأم مراقبة تصرفات أبنائها، ومتابعة الألعاب التى يمارسونها، وعدم تركهم فريسة لما يسمى بـ"وسائل التواصل الاجتماعي".

ـ اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب وقوعه ضحية للمجرمين، ويتحقق ذلك بعدم ترك الأجهزة التى يلهو بها الطفل، متصلة بالإنترنت طوال الـ 24 ساعة، إذ أنها تكون آمنة فى حالة عدم اتصالها بالإنترنت، ووضع كلمات سر طويلة ومعقدة من أرقام وحروف وعلامات لتأمين الأجهزة، وعدم الاحتفاظ بالبيانات الشخصية على تلك الأجهزة خشية استخدامها في حالة الاختراق أو الفقد، وعدم الدخول على المواقع الإباحية، وعدم قبول الصدقات على مواقع التواصل الاجتماعي إلا من المعارف.

ـ يتعين على كل أسرة متابعة أبنائها بصفة مستمرة، وعدم ترك الهواتف بحوزتهم طوال الوقت، وشغل أوقات فراغهم بما ينفعهم من تحصيل العلوم النافعة والأنشطة الرياضية المختلفة، وتأكيد أهمية الوقت بالنسبة للشباب، ومشاركة الأبناء فى جميع جوانب حياتهم مع توجيههم وإرشادهم، وتقديم القدوة الصالحة لهم.

إننا ندق ناقوس الخطر للانتباه إلى هذه الآفة المدمرة، واتخاذ ما يلزم لمنع تداول مثل هذه الألعاب المدمرة.

مقالات اخري للكاتب

الأبعاد الغائبة في صناعة "الغزل والنسيج"

تتعرض صناعة الغزل والنسيج فى مصر منذ سنوات طويلة لمشكلات كثيرة، وقد تكبدت خسائر كبيرة، وها هى الآن تدخل دائرة اهتمام الحكومة من جديد، وهناك خطط قصيرة، وأخرى طويلة الأجل للنهوض بها، ونستطيع أن نرصد فى هذه القضية النقاط التالية:

حكاية التاكسي النهري

تناولنا قضية "التاكسى النهرى" فى بوابة الأهرام أكثر من مرة، وطالبنا بوضع حلول عاجلة تكفل البدء فى تنفيذ هذا المشروع المهم

مصر وكأس الأمم الإفريقية

تشهد مصر الآن استعدادات مكثفة لاستضافة كأس الأمم الإفريقية التى تنطلق فى 21 يونيو الحالى، وبقراءة سريعة للخطوات التي جرى اتخاذها، نجد أن هناك تنسيقًا كاملًا

الدروس المستفادة من رمضان

ها نحن نودع رمضان، والسؤال: ماذا استفدنا منه، وما الدروس التي يمكننا أن نخرج بها من صيامه؟.

حديث العشر الأواخر من رمضان (4)

فى العشر الأواخر من رمضان علينا أن نتحرى ليلة القدر، فهي أفضل الليالي، وقد أنزل الله فيها القرآن.

حديث العشر الأواخر من رمضان (3)

ما أفضل الاستغفار فى هذه الأيام الطيبة المباركة، فعندما تكون النية خالصة لله يصبح كل شئ فى حياة المرء صالحا وطيبا.. هذا هو "قانون الاستغفار الإلهي" ـ إذا جاز التعبير ـ