وكيل الأزهر: "التضامن" طلبت توقيع بروتوكول مع "وحدة لم الشمل"

4-3-2019 | 12:37

المؤتمر الصحفي لإطلاق برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية

 

شيماء عبد الهادي

قال الشيخ صالح عباس وكيل الأزهر الشريف: إن مصر تهتم بإرساء الاستقرار بالمجتمع وإزالة الخلاف بين الأسر و مقاومة العنف الذي تتعرض له المرأة والطفل والوساطة في مسائل الخلافات الزوجية التى تتسبب في انتشار ظاهرة الطلاق.


وأضاف خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي لإطلاق برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية، الذي ينفذه مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، بالتعاون مع قطاعات الأزهر المختلفة، بمقر مشيخة الأزهر بالدراسة، أن وحدة لم الشمل بالأزهر الشريف تقوم بعمل مهم فى مواجهة ارتفاع نسبة الطلاق بالمجتمع المصرى، منوها أنه أرسل بنفسه مشكلة للوحدة لمشكلة بين فتاة ووالديها وبالفعل أبلت الوحدة بلاء حسنا وأعادوا روح الحياة بين أطراف المشكلة موجها لجميع أعضاء الوحدة الشكر الجزيل على هذه الجهود تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر.

ولفت إلى أن وزارة التضامن طلبت توقيع بروتوكول مع وحدة لم الشمل ، نظرا لما تقوم به الوحدة من مجهودات فى مواجهة ارتفاع نسب الطلاق، موضحا أن الوحدة لا يقتصر دورها على حل المشكلات فقط وإنما يشمل التوعية المجتمعية، لافتا إلى أن وزارة التضامن طلبت عقد بروتوكول بين وحدة لم الشمل ومركز البحوث السكانية في الأزهر لأنهم اكتشفوا أن هذه الوحدة تؤدي عملا جليلا ولذلك طلبوا التعاون معها.

وأكد الشيخ صالح، أن ما يقدمه مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية من أعمال هي لتقوية البلاد والدين وليس العمل مقتصرا على المسلمين فخدمات وحدة الشمل للمصريين جميعا.


المؤتمر الصحفي لإطلاق برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية


المؤتمر الصحفي لإطلاق برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]