رئيس جامعة القاهرة: لا يمكن تطوير التعليم بدون تطوير العقل المصري

2-3-2019 | 23:13

جانب من اللقاء

 

محمود سعد

أكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة ، أن هناك توافقًا حول إصلاح التعليم ووضع روشتة واحدة للتطوير، تستهدف النهوض به في كل مساراته وأركانه.


وأوضح الخشت، خلال الجلسة التحضيرية الثالثة والأخيرة لمؤتمر "التعليم في مصر"، بحضور الدكتور طارق شوقي وزير التعليم، وياسر رزق رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، وعدد من قيادات جامعة القاهرة ووزارة التعليم، أنه منذ توليه المسئولية بجامعة القاهرة، كان الهدف هو وضع نظام للجامعة يحدد هويتها والمسار الذي تسير فيه، ويحدد الهدف الذي نريده في ضوء الحداثة وبناء الانسان، وذلك من خلال وثيقة الثقافة والتنوير التي أطلقتها الجامعة.

وقال: إن جميع تجارب الإصلاح في مصر تواجه معوقات، بسبب طريقة تفكير العقل الذي يستقبل الإصلاح والتطوير، لذلك يجب أن نعمل بقوة على تطوير العقل المصري وتغيير طرق التفكير، حتى يكون العقل منفتحًا داخليًا وخارجيًا لاستقبال الأفكار الجديدة.

وأوضح أن الجامعة قررت عدم الموافقة على أي مشروعات بحثية إلا إذا ارتبطت تلك المشروعات بحل مشكلات بالمجتمع المصري، فالعلم هو الذي يحل المشاكل المجتمعية وينهض المجتمع.

وأشار إلى أن البحث العلمي المصري حقق إنجازًا كبيرًا بجامعة القاهرة في تصنيف QS البريطاني بنسبة 100% مقارنة بعام 2017، موضحًا أن مصر لديها الآن 20 تخصصًا علميًا متقدمًا في التصنيف الدولي للجامعات.

وتابع: إن دولة الإمارات استعانت، خلال الفترة الماضية، بالتغييرات الثورية في مقررات التعليم الجامعي المصري وقامت بتعيين 2500 خريج من كليات "الهندسة، الصيدلة، العلوم والآداب" سنويًا بالتربية والتعليم لديها، مشيرًا إلى أن جامعة القاهرة تسعى إلى تغيير المناهج التعليمية بطريقة تدريجية من خلال تغيير اللوائح وإضافة برامج في مراحل الليسانس والبكالوريوس والدراسات العليا، تستهدف ربطها باحتياجات المجتمع المصري، وأضفنا 176 برنامجًا في كل المراحل.

وأكد أن هناك اتجاهًا نحو استخدام المنهج العلمي من خلال نظام الامتحانات بالتركز على أسئلة لحل المشكلات تعتمد على فكرة "الصواب المتعدد" سواء كانت مقالية أو بابل شيت، وتدريس التفكير النقدي للطلاب في إطار مشروع جامعة القاهرة ل تطوير العقل المصري .

ومن جانبه، أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، أن هناك العديد من الإنجازات تم تنفيذها على أرض الواقع خلال عملية تطوير التعليم ما قبل الجامعي، خلال العامين الماضيين، إلا أن هناك تحديات ومشاكل موروثة في المجتمع ونقوم على حلها بمساندة المواطنين، موضحًا أن حجم التحديات كبير جدًا والتمويل قليل وفقًا لما نريد تنفيذه.

وأضاف أن الوزارة عملت، خلال الفترة الماضية، على وضع نظام جديد لرياض الأطفال والصف الأول الابتدائي وتم تأليف وتوزيع أكثر من 20 مليون كتاب للأطفال، و500 ألف دليل للمعلمين خلال 3 سنوات، مشيرًا إلى أنه تم تدريب 150 ألف معلم في مرحلة رياض الأطفال لا يعطون دروسًا خصوصية ولا يشتكون من ضعف الدخل.

وأكد أنه تم تطوير المناهج التعليمية، مشيرًا إلى أن الوزارة تعمل على تطوير منهج الصف الثاني والثالث والرابع الابتدائي.

وكشف وزير التعليم، وجود قائمة في جميع المديريات التعليمية لتحويل التلاميذ من المدارس الدولية إلى الحكومية، لافتًا إلى أن التطوير في المرحلة الثانوية واجه جدلاً كبيرًا جدًا من أجل إعادة فكرة التعلم لدى الطالب، ونجحت الوزارة في دمج التكنولوجيا والشبكات الإلكترونية في ربط المدارس وتوفير المواد العلمية. وأضاف، أن هناك 35 مدرسة يابانية تعمل بنجاح، والجزء الفني تستطيع الوزارة تنفيذه، ونحتاج إلى تغيير الثقافة.

ومن جانبه، أكد الكاتب الصحفي ياسر رزق، رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، أن مؤتمر التعليم الثاني بين "مؤسسة أخبار اليوم وجامعة القاهرة"، يهدف إلى المساهمة في زيادة إيقاع عملية تطوير التعليم ما قبل الجامعي والجامعي ومساندة عملية الإصلاح، لافتا إلى أن العديد من توصيات مؤتمر التعليم الأول تم تنفيذه على أرض الواقع خلال العاميين الماضيين.

وأضاف أن عمليات التطوير والإصلاح في التعليم، تواجه بعض المقاومة، خاصة في تطوير المناهج وطرق التدريس، لأنها مرتبطة بكل أسرة مصرية، مشيرًا إلى أن مقاومة التطوير بدأت تضعف، وحجم التأييد أصبح في تزايد للإصلاحات الأخيرة.

وأكد أن فعاليات المؤتمر تجمع كل أركان العملية التعليمية ونسعى إلى أن نضع رؤية 2030، وطالب رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، بتكريم النماذج الناجحة خلال المؤتمر، ومنح أحد النماذج التي ساهمت في تطوير التعليم ، سواء كانت مجموعة بحثية أو مدرسًا أو ناظرًا، وغيرها من النماذج، مبلغًا ماليًا بحد أدنى 50 ألف جنيه وشهادة تقدير من مؤسسة أخبار اليوم وجامعة القاهرة، لتشجيعه على مجهوداته.

وسوف تقام فعاليات " مؤتمر التعليم في مصر" بين جامعة القاهرة وأخبار اليوم بأحد فنادق القاهرة يوم الإثنين 4 مارس الجاري.

الأكثر قراءة

[x]